الأربعاء  21 شباط 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

ترجمة الحدث| إشارات مقلقلة لإسرائيل على حدود لبنان

2023-01-22 12:13:19 PM
ترجمة الحدث| إشارات مقلقلة لإسرائيل على حدود لبنان
أرشيفية

ترجمة الحدث

قالت مصادر في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لموقع والا العبري، إن الاحتكاك بين قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي والجيش اللبناني الأسبوع الماضي ناتج عن زيادة النشاط الهندسي لجيش الاحتلال على جانبي الحدود اللبنانية الإسرائيلية والذي بلغ ذروته في الأشهر الأخيرة. 

وقع الحادث الأخير يوم أمس عندما دخل جنود كتيبة جيفن التابعة إلى الخط الأزرق (الخط الفاصل بين الأراضي الفلسطينية المحتلة ولبنان)، حيث اعترضهم جنود الجيش اللبناني ومنعوا الجرافة الإسرائيلية من مواصلة أعمالها في المنطقة.

وقال المسؤولون الأمنيون الإسرائيليون إن قوة حزب الله آخذة في الازدياد، حيث تمكن من الاستفادة من الضائقة الاقتصادية في لبنان لمساعدة السكان المحتاجين من الطائفتين المارونية والسنية في البلاد، ويتم ذلك من خلال توفير المنتجات، ودعم الوقود، والرعاية الاجتماعية، وبهذه الطريقة يزيد حزب الله من دائرة مؤيديه. 

وأشار المسؤولون الإسرائيليون إلى أن حزب الله يعمل على نصب مراصد مزودة بكاميرات على طول الحدود مع فلسطين المحتلة، وبعض هذه المراصد بني بالخرسانة، والبعض الآخر مخصص للملاحظات وجمع المعلومات الاستخباراتية تحت ستار منظمات حماية البيئة والحيوان.

والغرض من إنشاء المراصد هو بشكل أساسي جمع المعلومات الاستخباراتية من الجانب الإسرائيلي استعدادًا للحرب، مع محاولة تحديد التغييرات العملياتية على الجانب الإسرائيلي، بحسب المسؤولين الإسرائيليين.

وقال المسؤولون الأمنيون الإسرائيليون أيضًا إنه بشكل مقلق إلى حد ما، زاد الذراع العسكرية لحزب الله من نطاق قواته على طول الحدود اللبنانية، وزاد من عدد الأفواج العسكرية الموجودة على الحدود بشكل لافت.

وزاد جيش الاحتلال الإسرائيلي من مراكز العمل لبناء الحاجز الهندسي على الحدود اللبنانية، وبناء طرق جديدة ليست كلها مرئية من الجانب اللبناني، وبناء الأسوار، ووضع عناصر أمنية لحماية المنطقة الحدودية.

إلى جانب النشاط على الخط الأزرق، ازداد نشاط دبابات ميركافا وناقلات الجنود المدرعة تايجر في المنطقة الحدودية، للحفاظ على مستوى عالٍ من اليقظة، وتأمين القوات الهندسية، كما أفادت مصادر عسكرية لموقع والا.