الخميس  25 نيسان 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

الثلاثاء إطلاق كتاب كنيسة المهد في بيت لحم

2023-03-13 03:33:29 PM
الثلاثاء إطلاق كتاب كنيسة المهد في بيت لحم
غلاف الكتاب

تدوين

تطلق مؤسسة الدراسات الفلسطينية وجامعة دار الكلمة، يوم الثلاثاء الموافق 14 آذار 2023، كتاب "كنيسة المهد في بيت لحم، أقدم كنائس فلسطين" للمؤرخ والباحث الدكتور نظمي الجُعبة، والصادر عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية.

وذلك في مسرح جامعة دار الكلمة في بيت لحم.  وسيتحدث في الندوة كل من د. متري الراهب؛  خالد فراج؛ خلود دعيبس، ويدير الندوة إيهاب بسيسو. 

ويقول الدكتور نظمي الجعبة في مقدمة الكتاب ما يلي: "يتضمن الكتاب بحثاً تفصيلياً عن تاريخ الكنيسة المعماري، وتتبع تطورها عبر التاريخ، وتقديم وصف وتحليل لها ولمختلف مكوناتها، بما فيها من الزخارف الفسيفسائية "الارضة والجدارية" والخشبة والرخامية والرسومات الجدارية، ومراجعة النصوص التاريخية في شأنها ومناقشتها، وتتبع تطور الارتباط الديني بها، والترتيبات المتنوعة للطوائف. وقد أُلحق بكل فصل من فصول هذا الكتاب مجموعة من النصوص التاريخية ذات العلاقة بكنيسة المهد، والتي تغطي الفترة الواقعة بين القرن الأول للميلاد والقرن التاسع عشر للميلاد. وتشكل النصوص العربية جزءاً صغيراً منها، في حين ان الجزء الأكبر من النصوص هو نصوص غربية كتبت اغلبيتها الساحقة باللاتينية، ولعدم معرفتي بهذه اللغة اعتمدت على ترجماتها المنشورة بالانكليزية، فنقلتها الى العربية، وأكثريتها العظمى غير معروفة للقارىء الفلسطيني خاصة وللقارىء العربي عامة، اذا ما استثنينا القلة القليلة من أصحاب الاختصاص والاهتمام. ويتضمن الهذا الكتاب أيضا فصلا مهما تنشر المعلومات، فيه اول مرة، فيما يتعلق بكنيسة المهد كما تظهر في سجلات دائرة الاثار في فلسطين خلال الفترة الانتدابية، والمحفوظة الان في متحف الاثار الفلسطيني "روكفلر" في القدس، وهي إضافة مهمة لفهم التطورات التي طرأت خلال فترة الانتداب على الكنيسة من جهة، والعلاقة التي سادت بين الطوائف المسيحية صاحبة الحقوق التاريخية في الكنيسة من جهة أخرى."

ويضيف د. الجعبة: "يشمل هذا الكتاب ملحقا يظهر على شكل مراجعة وعرض لعملية الترميم التي مرت بها الكنيسة خلال العقد الأخير من الناحية الفنية، وذلك بعد تحديد وضع الكنيسة قبل ترميمها. وجاء هذا الملحق من باب تسجيل هذا الحدث التاريخي المهم وتوثيقه، وخصوصا انه يمكن اعتبار ان ما تم تنفيذه في الكنيسة من اعمال ترميم إنجازا تاريخيا ومهنيا مهما جدا، علاوة على بُعده الوطني والإنساني. واعتمدت في شرحه لا على المشاهدة والتقارير فحسب، بل أيضا على المخططات الكثيرة والصور لتوضيح الابعاد كافة. وحاولت عدم ازعاج القارىء بالتفصيلات الفنية، لكن من دون الاخلال بالموضوع، بحيث يمكن لكل من المتخصصين بأعمال ترميم الصروح والزخارف، وكذلك القارىء العادي، الاطلاع على الطرق التي اتبعت في أعمال الترميم."

هذا وستبث الفعالية على وسائل التواصل الاجتماعية لمؤسسة الدراسات الفلسطينية وجامعة دار الكلمة. 

كما يمكن التسجيل للحضور عبر زووم على الرابط التالي: 

https://us06web.zoom.us/.../reg.../WN_NQ_HoafhQRyzCmUs0PMVaA