الأحد  29 آذار 2020
LOGO

"روسيا اليوم": الأسد الأول وأبو مازن الأخير في استطلاع لأهم قائد سياسي في 2015

2015-12-18 07:51:17 AM
الرئيسان بشار الأسد ومحمود عباس (أرشيفية)

 

الحدث- مصدر الخبر

 


نشرت قناة "روسيا اليوم" التابعة للحكومة الروسية نتائج استطلاع رأي "شخصية العام 2015"، بخلاف كل التوقعات.



ووفقا للقناة، فإن ما يزيد عن 160 ألف شخص شاركوا في الاستطلاع، الذي جاءت نتائجه مدعاة للضحك، والسخرية من قبل العديد من الناشطين.



وتماشيا مع السياسة الروسية، جاء رئيس النظام السوري بشار الأسد أولا، بنسبة  47.4 %، وبمجموع أصوات فاق الـ76 ألفا، وفق زعم القناة.



وتابعت القناة: "حلّ في المرتبة الثانية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بنسبة 44.2%، وبمجموع أصوات فاق الـ70 ألفا".



وبعد استحواذ الأسد والسيسي على نتائج الاستطلاع الروسي، جاء الملك سلمان بن عبد العزيز ثالثا، بنسبة 5.2%، حيث زعم الموقع أن 8500 شخص فقط صوّتوا لصالح العاهل السعودي.



فيما جاء العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، رابعا بنسبة 1.5%، وبمجموع أصوات لم يتجاوز الـ2500 صوت.



المركزان الأخيران وفقا للاستطلاع الروسي كانا من نصيب "الرئيس اللبناني الغائب بنسبة 0.9%، وبأصوات بلغت 1900، فيما حل أخيرا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بنسبة 0.8%، وبمجموع أصوات بلغ 1400.



وفي السياق ذاته، نشرت "روسيا اليوم" نتائج استطلاع أهم الأحداث التي حصلت عام 2015، قالت إن 35 ألف شخص شاركوا فيه.



وعلى غرار نتائج الاستطلاع السابق، قالت "روسيا اليوم" إن "حادثة إسقاط الطائرة الروسية من قبل الأتراك هي الأبرز هذا العام".

 


حيث حصدت تلك الحادثة قرابة نصف أصوات المشاركين، بنسبة بلغت 43.3 %، وبعدد أصوات تجاوز 15 ألفا.



فيما حلّت حادثة تدافع منى ثانية بنسبة 13%، تبعتها حادثة إسقاط الطائرة الروسية بسيناء بنسبة 12.5%، وبمجموع أصوات قارب خمسة آلاف لكل منهما.



هجمات باريس، الاتفاق النووي الإيراني، وانتفاضة القدس، حلّت في المراتب الأخيرة من الاستطلاع.



ويرى مراقبون أن "روسيا اليوم" لا تعدو أن تكون بوقا للسياسيات الروسية، ولا تلبي الحد الأدنى من الشروط المهنية لوسائل الإعلام.