الإثنين  06 نيسان 2020
LOGO

مدير مكتب الجزيرة السابق: هكذا تقمع قطر أصوات المعارضة!

2016-01-14 09:54:54 PM
مدير مكتب الجزيرة السابق: هكذا تقمع قطر أصوات المعارضة!
قطر تقمع المتظاهرين فيها

الحدث - وكالات

كتب الصحفي المصري الكندي محمد فهمي، وهو مدير مكتب قناة الجزيرة الانكليزية السابق في القاهرة، مقالة حملت عنوان “مشاكل الدوحة الداخلية” اشار فيها الى اعتقال السلطات القطرية الشيخ فهد بن عبدالله آل ثاني، والذي هو احد اقرباء الامير الحاكم الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. ولفت الكاتب، الذي امضى 438 يوماً في سجون مصر بعد ان اعتقلته السلطات المصرية عقب الاطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي، الى ان الشيخ فهد حكم عليه الشهر الفائت بالسجن سبع سنوات.

 

كما نقل الكاتب عن افراد من عائلة الموقوف بان قوات امن الدولة اقتحمت قصر الاخير في الدوحة بشهر كانون الثاني/ يناير الماضي،حيث تعرض و نجليه للضرب المبرح.

 

كذلك قال الكاتب ان ناشطي المعارضة القطرية انما يرجحون ان يكون الاعتقال ردًّا انتقاميًّا على نشاطات الشيخ فهد السياسية، ونقل عن محاميه نجيب النعيمي ان الموقوف موجود في احدى السجون بالعاصمة الدوحة. واوضح الكاتب ان النعيمي هو وزير عدل سابق اصبح من كبار منتقدي الحكومة القطرية يمثل عشرات القطريين الذين يعانون من سياسات النظام الملكي “باسكات اصوات المعارضة”. وأشار الى ان احد موكلي النعيمي هو المدعو محمد العجمي المحكوم عليه بالسجن خمسة عشر عاماً، وذلك بعد اجراء محاكمة سرية “لانتقاده الامير” عام 2012 في قصيدة اشاد بها “بالربيع العربي”.

 

وتطرق الكاتب الى الدعم القطري للاخوان المسلمين، حيث لفت الى ان اعتقاله في مصر كان بتهمة التآمر مع الاخوان المسلمين. وبينما قال انه وقع ضحية لقمع الحكومة المصرية على الصحافة، اضاف انه وقع ضحية ايضاً لسياسة قطر باستخدام قناة الجزيرة باللغة العربية لدعم الاخوان المسلمين ضد الحكام المصريين، الامر الذي جعله “حجر شطرنج في لعبة الدوحة الجيوسياسية” بحسب تعبيره.

 

كما تناول الكاتب الدعم القطري لجماعات مثل احرار الشام والنصرة، مستشهداً بهذا الاطار بما قاله دبلوماسي غربي لاحدى الصحف البريطانية بان هناك “ما بين ثماني واثني عشرة شخصية بارزة في قطر” ينتجون الملايين للجهاديين”. وشدد على ان الكثير من هذه الاموال ذهبت لصالح جبهة النصرة، لكنه قال ايضاً ان قناة الجزيرة اعطت التعليمات لصحافييها بعدم تصوير الامر على هذا النحو.

 

الكاتب تحدث ايضاً عن المدعو خالد الهيل، زعيم المعارضة القطرية بالمنفى الذي يقطن في لندن. وقال ان الهيل يقوم بتأسيس الحزب الديمقراطي القطري في لندن، مضيفاً ان الاخير سجن مرتين في قطر عام 2010 و 2014 وتعرض للتعذيب خلال فترة احتجازه.