الخميس  19 أيلول 2019
LOGO

رئيس الوزراء: طلبت من وزارة التربية وضع خطط بديلة لاستئناف العملية التعليمية

عنوان لحل أزمة المعلمين هو اتحاد المعلمين

2016-03-02 10:47:31 AM
رئيس الوزراء: طلبت من وزارة التربية وضع خطط بديلة لاستئناف العملية التعليمية
رئيس الوزراء ووزير التربية

 

الحدث- رام الله

 

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله إنه طلب من وزارة التربية والتعليم  أن تعد خططاً بديلة لاستئناف العملية التعليمية في الأيام القادمة.

 

واوضح الحمد الله في مؤتمر صحفي في مقر وزارة التربية بحضور د. الوزير صبري صيدم إن المعلمين غير مظلومين، وأن الحكومة تقدم لهم ما تستطيع وفق إمكانياتها، مشيراً إلى أن الحكومة رفعت رواتب المعلمين بنسبة 40% في السنوات الماضية.

 

وتابع  الحمد الله: "الديمقراطية الموجودة عندنا  أتحدى فيها أي شخص، ولم نعتقل أحداً على حرية التعبير أو الرأي".

 

وأكد رئيس الوزراء أن العنوان لحل أزمة المعلمين هو اتحاد المعلمين وان الحكومة لن تتعامل مع اي مبادرات مطروحة، داعيا المعلمين إلى العودة الى المدارس.

 

وقال رئيس الوزراء رامي الحمدالله، إن السبب الرئيس لعدم تنفيذ اتفاق المعلمين هو الأزمة المالية، جراء عدم تنفيذ الدول المانحة كافة التزاماتها المالية خلال العام الماضي.

 

في السياق أكد رئيس الوزراء أن الحكومة ليس لديها مشكلة بالجلوس مع المعلمين بعد فرزهم من قبل الاتحاد.

 

وقال الحمد الله  "ان الحكومة لا تتدخل في انتخابات الاتحاد ولن تغلق الباب مع المعلمين".

 

بدوره قال صيدم إن المدارس بدأت بالالتزام في مدينتي الخليل وأريحا  داعيا كافة المعلمين بالعودة الى مدارسهم.

 

وأشار د. صيدم في سياق حديثهه إلى أن هناك محاولات اعتداء على بعض المعلمين كما حصل مع المعلمة ناديا أبو عيشة. 

 

وقد أكد رئيس الوزراء في سياق حديثه، إن الحكومة ستلاحق مرتكبي الإعتداء على المعلمة ناديا أبو عيشة وستقوم بمحاسبتهم.