الثلاثاء  19 تشرين الثاني 2019
LOGO

الإحتلال يمنع 100 عداء من قطاع غزة من المشاركة في ماراثون بيت لحم

2016-03-31 07:25:57 PM
الإحتلال يمنع 100 عداء من قطاع غزة من المشاركة في ماراثون بيت لحم
إسرائيل تمنع 100 عداء من قطاع غزة

 

الحدث - رام الله

 

رفضت إسرائيل منح تصاريح دخول لأكثر من مئة عداء من قطاع غزة للمشاركة في ماراثون بيت لحم في الضفة الغربية في الأول من نيسان/أبريل المقبل، بحسب ما أعلنت مصادر إسرائيلية وفلسطينية.

 

وتضاربت الروايات حول سبب رفض إسرائيل منح التصاريح للسباق، مع إصرار الإدارة المدنية على أن الجانب الفلسطيني تأخر في تقديم طلبات الحصول على تصاريح للسباق الذي سيبدأ صباح الجمعة  قرب كنيسة المهد.

 

بذلك، لن يشارك الفائز في ماراثون العام الماضي نادر المصري وهو من قطاع غزة هذا العام لعدم حصوله على تصريح، بحسب المنظمين.

 

وقالت الإدارة المدنية، وهي وحدة تابعة لوزارة جيش الإحتلال الإسرائيلي تتولى إدارة الشؤون المدنية للفلسطينيين في رد مكتوب لوكالة فرانس برس "هذه المرة، قدم الفلسطينيون طلبًا في مهلة قصيرة للسماح بمشاركة عدائين من غزة في ماراثون بيت لحم".

 

وبحسب الإدارة المدنية فإنه تم تقديم طلبات تصاريح لـ 102 عداء "في وقت قصير جدًا، والإبلاغ خلال مهلة قصيرة جدًا لا تكفي لإنجاز الإجراءات المتعلقة بهذه الطلبات".

 

ومن جانبه، نفى جورج زيدان، من مؤسسي جمعية الحق في الحركة التي تنظم الماراثون أقوال الإدارة المدنية، قائلا " في 31 من كانون الثاني/يناير استلمنا كافة طلبات المشاركة من عدائي غزة، وقدمناها للجنة الأولمبية الفلسطينية في الأول من شباط/فبراير والتي بدورها قامت بتقديم 750 اسما من غزة للجانب الإسرائيلي".

 

وتابع "رفض الإسرائيليون النظر فيها وتم طلب تقديم قائمة بمئة اسم وأرسلنا القائمة".

 

وبحسب زيدان "لا أملك تاريخا دقيقا لارسال القائمة إلا أن اللجنة الأولمبية أفادت أنه تم تقديمها قبل شهر من الآن".

 

وأعربت مؤسسة غيشاه (مسلك) الإسرائيلية التي  تدعو لحرية التنقل للفلسطينيين عن خيبة أملها من منع عدائي غزة من المشاركة في الماراثون في نسخته الرابعة.

 

وبحسب غيشاه، فان اللجنة الأولمبية الفلسطينية قامت بتقديم لائحة بالمشاركين المتوقعين في الماراثون إلى لجنة الشؤون المدنية الفلسطينية والتي بدورها سلمت اللائحة إلى الإدارة المدنية في 24 من أذار/مارس المقبل، أي قبل أسبوع من موعد السفر المتوقع في 31 من أذار/مارس.

 

وقالت المؤسسة في بيان "نشعر بخيبة أمل وحتى مفاجأة لسماع أن المدنيين في غزة يدفعون مرة أخرى ثمن إهمال وتجاهل واضح من قبل المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين".

 

وأكدت المنظمة أنه كان بإمكان الإدارة المدنية "على الأقل مراجعة طلبات المشاركين الذين حصلوا على تصاريح في السابق وهم معروفون للمسؤولين مثل العداء الأولمبي والفائز في ماراثون العام الماضي نادر المصري".

 

 

المصدر: ا ف ب