الأربعاء  17 تموز 2019
LOGO

ترجمة "الحدث"| ما سر ضعف عملة "الشيقل"؟

2016-06-13 07:19:50 PM
ترجمة
الشيقل

الحدث- ترجمة آيات يغمور 

 
 
بنك ليئومي: الحركة الداخلية لرؤوس الأموال في "إسرائيل" لا تزال مرتفعة.
 
 
ضعفت عملة الشيقل أمام العملات الرئيسية هذا الصباح. حيث ارتفع سعر صرف الشيقل مقابل الدولار بنسبة 0.46٪ مقارنة مع معدل التمثيل الجمعة،  فكان الشيقل يصرف بـ 3.8668 / $، ومعدل صرف الشيقل إلى اليورو ارتفع بنسبة 0.07٪، فكان صرفه مقابل اليورو 4.3511 / €.
 
 
وفي الأسواق العالمية، اختلط الدولار الأمريكي بالعملات الرئيسية الأخرى. ولكن اليورو كان أقوى من الدولار بحوالي 0.1٪ ، كما هو الين.
 
 
وفي الآونة الأخيرة ازدادت حدة التردد وعدم اليقين في الأسواق في الأيام القليلة الماضية، وهو ما جعل المستثمرون يفرون إلى الأصول التي تعتبر آمنة، مثل السندات الحكومية والين.
 
 
 
ومن المثير للاهتمام الضعف الذي أصاب الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى في ثمانية أسابيع مقابل الدولار. يأتي ذلك تزامناً مع اقتراب الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. الذي سيتم إجراؤه في 23 من تموز. 
 
 
 
ويرجع السبب في تقلبات السوق على المستوى العالمي، إلى استفتاء المملكة المتحدة من جهة، وقرار سعر الفائدة الذي اتخذه  المجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، الأمر الذي أدى إلى انخفاض سوق الأسهم الآسيوية بنسبة تصل إلى 3٪.
 
 
 
وفي استعراض للسوق، يقول الرئيس التنفيذي لشركة بريكو المجموعة يوسي فريمن فيما يتعلق بالسوق المحلي الإسرائيلي: على خلفية النشاط البنكي في إسرائيل وبسبب الضعف في سوق الأسهم، فقد ارتفع الطلب على الدولار من قبل المستثمرين الأجانب والمحليين، وهو ما تسبب في رفع معدل الشيقل مقابل الدولار ليصل إلى 3.88 شيقل.
 
 
وأوضح فريمن أن مبيعات المصدرين في منتصف الشهر الجاري ستمكنهم من دفع الضرائب في وقت مبكر، إضافة إلى أن استئناف العمل بعد عطلة عيد نزول التوراة سوف تحد من احتمالات الاستهلاك الشيقل إلى الدولار ما مجموعة (3،88-3،925). وعلى الجانب الآخر، وسعت من احتمالية ارتفاع قيمة الشيقل  مقابل الدولار قد تصل إلى 3.75 / $ أو أقل ".
 
 
باختصار: "لا تزال الحركة الباطنية لرؤوس الأموال في إسرائيل عالية، ولا سيما عبر الاستثمار الأجنبي المباشر في الشركات المحلية من خلال النظام المصرفي. وتستمر هذه الحركات بالتزامن مع "الشيقل القوي"، وهو ما أكد عليه بنك ليئومي في مراجعته الأسبوعية.