الخميس  28 كانون الثاني 2021
LOGO

الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

2016-11-29 06:22:32 PM
الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
مبنى الامم المتحدة

 

الحدث - وكالات

 

أحيت الأمم المتحدة في جنيف مساء اليوم الثلاثاء، اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يصادف الـ29 من تشرين الثاني من كل عام.

 

وألقيت خلال الاحتفال كلمات لمدير عام مكتب الأمم المتحدة في جنيف نيابة عن أمين عام الأمم المتحدة، ولممثل لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، ولممثل اللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني، إضافة إلى كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، وحركة عدم الانحياز، والاتحاد الإفريقي، والمنظمات غير الحكومية الأخرى .

 

وألقى المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير إبراهيم خريشي كلمة بالنيابة عن الرئيس محمود عباس، أعرب فيها عن شكر وتقدير دولة فلسطين لكافة الدول على دعمها المتواصل للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة

 

وأكد مواصلة شعبنا كفاحه من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق الاستقلال بإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

 

ونقل تحيات أبناء شعبنا الذي يتطلع لتمكينه من تجسيد حقه في تقرير المصير، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، ليعيش شعبنا بحرية وكرامة في وطنه مثل باقي شعوب العالم، مشيرا إلى أن العام القادم سيكون قد مضى مائة عاماً على صدور وعد بلفور عام 1917، وسبعون عاماً على بداية نكبة شعبنا وقرار التقسيم عام 1947، وخمسون عاماً على احتلال إسرائيل للضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة في عام 1967.

 

وقال خريشي إن المجلس الوطني الفلسطيني قرر في عام 1988 القبول بالاحتكام للقانون الدولي، والشرعية الدولية وقراراتها، وقدمنا تضحية تاريخية جسيمة، حين وافقت منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، على إقامة دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967، بعاصمتها القدس الشرقية.

 

وأكد الالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل منذ عام 1993، ولكن على إسرائيل أن تبادلنا هذا الالتزام وتعترف بدولة فلسطين، والعمل على حل جميع قضايا الوضع النهائي، والتوقف عن نشاطاتها الاستيطانية، واعتداءاتها على مدننا وقرانا ومخيماتنا، وعن سياساتها في العقاب الجماعي، واستمرارها في احتجاز آلاف الأسرى الفلسطينيين في سجونها.

 

ولفت خريشي إلى أن إسرائيل لا تزال تعمل على تشويه الحقيقة، وتمارس احتلالها للقدس الشرقية، وتعمل على طمس هويتها وطابعها التاريخي والحضاري، وتشن هجومها على الأمم المتحدة ومؤسساتها، بما في ذلك منظمة اليونسكو، المعنية بحماية وصون التراث العالمي في القدس وفي جميع أنحاء العالم.