الأربعاء  27 تشرين الأول 2021
LOGO

دراسة:الإبداع نتيجة الحشيش "مجرد وهم"

2014-10-12 12:47:28 PM
دراسة:الإبداع نتيجة الحشيش
صورة ارشيفية
الحدث-رام الله
يعتقد الكثيرون أن تدخين القنب أو "الحشيش" يعزز الإبداع، لكن دراسة هولندية جديدة اعتبرت أن هذا الاعتقاد "مجرد وهم"، وأن تعاطيه قد يعوق الإبداع ويضر بالدماغ البشرية.
 
وأوضح الباحثون بمعهد علم النفس بجامعة "ليدن" بهولندا، فى دراستهم التى تشروا تفاصيلها اليوم الأحد، فى دورية "علم الأدوية النفسية"، أن القنب بأنواعه وعلى رأسها الحشيش يؤثر على المزاج والإدراك وغيرها من الوظائف المعرفية للإنسان، وليس كما يعتقد البعض بأنه يحسن الإبداع.
 
ولاختبار مدى تأثير مادة "التترا هيدرو كنابينول" (THC) الأكثر ضرراً الموجودة فى الحشيش على التفكير الإبداعى، درس الباحثون حالة 59 شخاصا يستخدمون الحشيش بشكل منتظم (52 ذكرا وسبع إناث)، وقسموهم إلى 3 مجموعات الأولى أعطوها جرعات مرتفعة، والثانية منخفضة من الحشيش، فيما أعطوا الثالثة جرعات وهمية من الحشيش.
 
وطلب الباحثون من المشاركين، استكمال سلسلة من المهام المعرفية التي تقيس شكلين من التفكير الإبداعي، هما التفكير التباعدي، وهو ابتكار أكثر من حل للسؤال المطروح، والتفكير التقاربى وهو اختبار الجواب الصحيح الوحيد على السؤال من الأجوبة الخاطئة.
 
ووجد الباحثون أن الحشيش الذى يحتوى على نسب مرتفعة من مادة "التترا هيدرو كنابينول"، أثر بشكل كبير على التفكير والطلاقة والمرونة فى الأجوبة على الأسئلة، بالمقارنة مع المشاركين الذين أخذوا جرعات وهمية.
كما وجد الباحثون أن الذين تعاطو الحيشيش الذى يحتوى على جرعات منخفضة من مادة "التترا هيدرو كنابينول"، لم يتفوقوا فى التفكير الإبداعى على من تعاطوا الجرعات الوهمية.
 
وقال الباحثون" الدراسة أثبتت أن تحسن الإبداع نتيجة تعاطى الحشيش مجرد وهم".
 
ويصنف العلماء مادة "التترا هيدرو كنابينول" (THC) الموجودة فى الحشيش على أنها مادة مدمرة للجهاز العصبي، وتجلب العديد من المشاكل النفسية والعقلية مثل القلق والاكتئاب، وضعف التحصيل الدراسي، وضعف القدرة الإنتاجية
في العمل، وصعوبة التركيز.
 
والقنب الهندي، أو الماريجوانا وهو نبات ذو تأثيرات مخدرة ينتشر في البلدان العربية بعدة أسماء مختلفة منها الحشيش والبانجو والزطله والكيف والشاراس والجنزفورى والغانجا والحقبك والتكرورى والبهانك والدوامسك وغيرها.