الثلاثاء  01 كانون الأول 2020
LOGO

متابعة "الحدث"| بعد أن قتلت زوجها في غزة ... عائلتها ترد!

2018-01-09 03:49:39 PM
متابعة
صورة تعبيرية (ارشيف الحدث)

 

الحدث- تحرير بني صخر  

 

أعلنت عائلة الحميدي في  قطاع غزة اليوم الثلاثاء أنها تتبرأ من ابنتها جيهان حسن الحميدي لارتكابها جريمة نكراء بحق زوجها المغدور عبد الستار دلول.

 

وجاء في البيان الصادر عن العائلة: "لا يشرفنا أن يكون بيننا ولا منا من لا يحترم ويقدس حرمة الدم".

 

 وأضاف البيان امتثالا لقوله تعالى: "وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ"، فأننا نطالب كافة الجهات الحكومية المسؤولة باتخاذ كافة الأجراءات اللازمة بحق المذكورة لتنفيذ شرع الله منعا للفتنة وحماية للسلم الأهلى والاجتماعي. 


وكانت المواطنة جيهان حسن الحميدي (37 عاماً) قد قتلت زوجها المواطن عبد الستار فلاح دلول (52 عاماً)، بمساعدة شخص آخر يدعى (ز، ق)، (37 عاماً)، حيث قامت بتقطيع زوجها بطريقة " بشعبة" تقشعر لها الأبدان حيث قطع جسده لعدة أجزاء،  وبعد ذلك ألقت به بمساعدة الشاب ذاته في مقبرة الشيخ رضوان الواقعة شمال مدينة غزة، كما ألقت أجزاء أخرى من جسده في نفاية و بقرب المسجد الأبيض في مخيم الشاطئ غرب غزة.

 

وأفادت الشرطة في وقت سابق أن المباحث العامة تلقت بلاغاً، يوم السبت الموافق 2018/1/6، يفيد بتغيب المواطن المذكور منذ عدة أيام، وأنه بعد عمليات البحث والتحقيق تبين أن المواطن المذكور قُتل بتاريخ 2018/1/1.

 


الجدير ذكره  بأن عائلة القتيل دلول  قد أصدرت أمس الأثنين بياناً تستنكر فيه الفعل الإجرامي الواقع بحق ابنها "المغدور" حيث قتل على يد زوجته و مع سبق الإصرار والترصد.