الثلاثاء  19 تشرين الثاني 2019
LOGO

مضار السكر الأبيض

2014-11-24 03:18:25 PM
مضار السكر الأبيض
صورة ارشيفية
 
الحدث- وكالات
 
السكر الأبيض الذي نحصل عليه يأتي نتيجة عدة عمليات كيميائية متعددة تشتمل على فصل كل الألياف والبروتينات والفيتامينات والأملاح المعدنية التي تمثل حوالي 90% من مكونات نبات القصب أو الشمندر ثم تتم عملية التبييض باستخدام غاز ثاني أكسيد الكبريت وتليها عملية التصفية ومن ثم التسخين لتبخير المحتوى المائي حتى يتبلور الجزء المترسب إلى السكر ؛ لذلك فإن السكر النقي يصبح فاقداً لأي قيمة غذائية ولا يحتوي إلا على سعرات حرارية عالية .
 
ولقد أظهرت دراسة علمية نشرت في مجلة العلم والطب الأمريكية أن السكر الأبيض هو القاتل الأول في تاريخ البشرية وضحاياه أكثر من ضحايا الأفيون والإشعاع الذري خصوصاً عند الشعوب التي تتغذى أساساً بالخبز الأبيض والأرز المقشور.
 
لا تستغربوا فلائحة الأمراض الناجمة عن استهلاك السكر كثيرة نذكر منها :
 
_ إنهاك الغدة الكظرية/ خلل في الغدد الصماء /مشاكل هرمونية.
_ الحساسية / الأكزيما / الفطريات .
_ القلق / عدم القدرة على التركيز / المشاكل السلوكية/ نشاط مفرط /اضطربات مزاجية
_ التهاب المفاصل / داء المفاصل / روماتيزم .
_ الأكل بشراهة / سمنة مفرطة .
_ هشاشة العظام / مشاكل هرمونية .
_ السرطان (لا سيما سرطان الثدي و القولون ).
_ التهاب غشاء القولون / قرحة .
_ التعب / ارتفاع في معدلات الكولسترول و الاستروجين /داء السكري/خلل وظيفي في الكبد/ضعف المناعة.
 
ولأن السكر عبارة عن كربوهيدرات بسيطة فإن الجسم سرعان ما يقوم بتحويل الكمية الزائدة منه في الجسم إلى دهون تعوق الشرايين التاجيه والشعيرات الدموية بل والشعيرات الدموية الدماغية ويؤدي هذا الانسداد إلى الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين والشلل الدماغي وأمراض أخرى متعلقة بالجهاز الدوري الدموي .
 
وعند تناولنا للسكر سرعان ما يبدأ بالتأثير سلباً على الجهاز العصبي الذي يتحكم في الجهاز الهضمي وعندئذٍ تتعطل قدرة الجسم على هضم الطعام ويحدث أشد الضرر في حالة تناول السكر أو طعام سكري في بداية الوجبة .
 
يرتبط تسوس الأسنان مباشرة باستهلاك السكر ويعود ذلك إلى حقيقة وجود نوع معين من البكتريا في الفم ينشط بوجود السكر وتقوم هذه البكتريا بتغير السكر إلى حامض يعمل على إضعاف ميناء الأسنان .
 
كما أن السكر الخالي من الفيتامينات والألياف يمتصه المصران مع كيميائياته بسرعة فيقوم البنكرياس بإفراز مادة الأنسولين لتأمين التوازن المطلوب في الدم وكلما كان الغذاء غنياً بالسكر احتاج الجسم إلى استهلاك واستنزاف مخزونه من مادة الأنسولين وعندها يتعب الكبد وتبدأ مشاكل مرض السكري.
 
والمعروف أن تناول السكر بكثرة يضعف مادتي البوتاسيوم والمغنيسيوم في الجسم مما يؤدي ارتفاع ضغط الدم.
 
كما أنه يؤدي إلى استنزاف نوعين هامين من فيتامينات ب2 و ب3 مما يؤدي إلى إضرابات عقلية أو عصبية ويؤثر كذلك على نشاط الدماغ تأثيراً كبيراً لأنه يصيبه بالخمول والجهاز العصبي بالاسترخاء فيميل الإنسان للنوم ويضعف في التركيز الفكري وفي هذا السياق يقول الدكتور فركسون إذا كنت تريد أن تربح مجادلة كلامية مع شخص ما فقدم له أو دعه يأكل ما طاب له من الحلوى ) .