الإثنين  29 تشرين الثاني 2021
LOGO

من خلال صورة شكري مع بناته يحاول الفلسطيني إثبات حقه في الوجود

2018-03-12 09:59:11 AM
من خلال صورة شكري  مع بناته يحاول الفلسطيني إثبات حقه في الوجود
لاجئون فلسطنينين (ارشيفية)

 

الحدث ــ محمد بدر

لم يكن شكري الجمل يعلم أن هذه الصورة التذكارية التي جمعته مع زوجته وإخوته وبناته ستتحول إلى أرشيف وطني، وإلى صورة يحاول الفلسطيني من خلالها ومن خلال الكثير من الصور إثبات حقه في الوجود وكذلك التدليل على عدم شرعية الاحتلال.

بعدما أنهى شكري بناء منزله في أواخر عشرينيات القرن الماضي في حي الطالبية في القدس، جمع عائلته والتقطوا معا هذه الصورة، كي تبقى ذكرى لأحفاده من بعده، هذه الصورة التي أصبحت ملك شعب بأكمله.


بعد النكبة وتحديدا في مطلع ستينيات القرن الماضي، تم تشييد ثلاثة طوابق فوق المبنى الأصلي، استخدم فيه باطون أبيض وحاول الإسرائيليون تقريب شكله من الحجر الأصلي الذي بني به، ولكنهم فشلوا وأدت هذه المحاولات والاضافات إلى تشويه التصميم الأساسي.

 ففي ذلك الوقت كانت المحاجر والبنّاؤون المهرة في الشطر الشرقي من المدينة والضفة الغربية التي احتُلّت تماماً لاحقاً.

شكري الجمل لم يكن يدرك أنه بعد عشرين عاماً على بناء المنزل والتقاط هذه الصورة التذكارية ستطرد عائلته من منزلها ويهجّر كل السكان الفلسطينيين من الحي قسراً لتسكنه عائلات إسرائيلية.