الجمعة  24 كانون الثاني 2020
LOGO

ضابط المخابرات الذي يحاول الانتقام من السيلة لاحتضانها الشهيد أحمد جرار

2018-03-15 05:07:34 AM
ضابط المخابرات الذي يحاول الانتقام من السيلة لاحتضانها الشهيد أحمد جرار
في تأبين أحمد جرار (تصوير: الحدث)

الحدث ــ محمد بدر

خالد جردات، أسير محرر، اعتقله الاحتلال 6 مرات. الليلة، وفي حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل، حاصرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال بيته واقتاده جنود الاحتلال أمام أعين أطفاله للاعتقال مرة أخرى.

جردات سأل ضابط المخابرات المشرف على الاعتقال الكابتن "يعيش": لماذا تعتقلونني؟ فردّ عليه: "تعال نحكي عن أحمد جرار شوي".

يقول جردات "تم نقلي لمعسكر سالم وهناك كانت جولة من الاستجواب معي". ويؤكد خالد أن التحقيق معه كان عن أوضاع بلدته (السيلة الحارثية) خاصة بعد حادثة استشهاد أحمد جرار، واعتقال عدد من الأشخاص بتهمة إيواء جرار في السيلة.

ويؤكد جردات لـ "الحدث" أن ضابط المخابرات أوضح له أن ما يجري في الفترة التي تلت اعتقال جرار من مداهمات واستجوابات وطلبات للمقابلة هو نوع من أنواع العقاب للبلدة التي احتضنته خلال مطاردته.

ويشير جردات إلى أن الفترة التي تلت اغتيال جرار، تم فيها استدعاء عدد كبير من الأسرى المحررين للاستجواب في سالم بالإضافة إلى عمليات اعتقال مختلفة، مؤكدا أنه تم اعتقاله مع شخصين اخرين وتم الإفراج عن ثلاثتهم بعد ساعات من الاعتقال.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت خالد جردات خلال الليلة الماضية من بلدة السيلة الحارثية قرب جنين، قبل أن تفرج عنه بعد ساعات من الاستجواب في معسكر سالم الاحتلالي.

الشهيد أحمد جرار احمد خالد جرادات السيلة الحارثية احتضان حماية معسكر سالم ضابط المخابرات