الأحد  04 كانون الأول 2022
LOGO

خاص الحدث| الجهاد الإسلامي تختار أمينها العام الجديد خلفا لشلح

2018-06-23 10:24:52 AM
خاص الحدث| الجهاد الإسلامي تختار أمينها العام الجديد خلفا لشلح
أمين عام حركة الجهاد الإسلامي الأول والثاني (أرشيفية)

خاص الحدث

أفادت مصادر خاصة لـ الحدث، بأن حركة الجهاد الإسلامي اختارت زياد النخالة المقيم في سوريا أمينا عاما لها خلفا للدكتور رمضان عبد الله شلح، كما واختارت محمد الهندي المقيم في تركيا منذ سنوات نائبا للأمين العام خلفا لزياد النخالة.

ويعتبر النخالة من أبرز المقربين من حزب الله اللبناني وإيران في حركة الجهاد الإسلامي، بينما يعتبر محمد الهندي من أكثر الوجوه المقبولة لدى الإخوان المسلمين.

وبحسب المصادر، فإن الإعلان عن شخص الأمين العام الجديد سيتم من خلال بيان أو مؤتمر صحفي ستعلن عنه الحركة لاحقا.

وكانت مصادر خاصة قد أفادت لصحيفة "الحدث"، في وقت سابق، أن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في صدد إجراء إنتخابات على الأمانة العامة، لاختيار أمين عام جديد للحركة بدلا عن أمينها العام الحالي الدكتور رمضان شلح.

وبحسب المصادر، فإن الإنتخابات ستجري على نطاق ضيق، وسيشارك فيها 5 من قيادات الجهاد في الضفة و5 من قيادات الجهاد في قطاع غزة، بالإضافة لـ 5 قيادات من الخارج.

وكان الأمين الحالي للحركة رمضان شلح قد تسلم الأمانة العامة للحركة، بعد أن اغتالت إسرائيل الأمين العام السابق للحركة فتحي الشقاقي في مالطا عام 1995. وينحدر شلح من حي الشجاعية في غزة، ويحمل شهادة الدكتوراة في الإقتصاد السياسي، ومن المطلوبين للاحتلال وللولايات المتحدة الأمريكية.

وخلال الإنتفاضة الثانية اتهمت إسرائيل شلح بالمسؤولية المباشرة عن عدد كبير من عمليات الجهاد من خلال إعطاءه أوامر مباشرة للمجموعات العسكرية بتنفيذ عمليات، وهو الأمر الذي دفع إسرائيل للتعامل معه كقائد عسكري إلى جانب دوره السياسي.