الخميس  22 تشرين الأول 2020
LOGO

مفاوضات حول حقل غاز غزة.... وهذا هو شرط إسرائيل

2018-06-25 11:39:48 AM
مفاوضات حول حقل غاز غزة.... وهذا هو شرط إسرائيل
غاز غزة (أرشيفية)

 

الحدث- عصمت منصور

 

تجري شركة الطاقة اليونانية (انيرجيان) والتي تتولى تنقيب وتطوير حقول كريش وتنين الإسرائيلية؛ مفاوضات متقدمة مع السلطة الفلسطينية من أجل التنقيب في حقل الغاز الفلسطيني على شواطئ غزة وفق ما نشرته صحيفة ذا ماركر الاقتصادية الإسرائيلية نقلا عن مسئولين في مجال الطاقة بإسرائيل.

"انيرجيان" ستتولى التنقيب عوضا عن الشركات التي تخلت عن المشروع منذ ثلاث سنوات، وجوهر المفاوضات سيتركز حول الجوانب التجارية للمشروع.

وبدورها رفضت وزارة الطاقة الإسرائيلية التعقيب على الموضوع، ولكن الصحيفة أكدت أن التطوير يحتاج في كل الأحوال إلى مصادقة الحكومة الإسرائيلية، وهو ما يعني أن السيناريو العملي لنجاح المفاوضات هو ربط الحقل الفلسطيني بإسرائيل في منطقة عسقلان ومن ثم تحويله إلى غزة من جديد، وهو ما سيمكن إسرائيل من التحكم بالمشروع واستخدامه كأداة ضغط جديدة سياسيا وأمنيا.

وهناك  بديل آخر أقل واقعية ولكنه ممكن وتم عرضه في السابق؛ وهو ربط الحقل بالعريش المصرية ومن هناك إلى غزة.

وقال مسؤول كبير في مجال الطاقة إن القضية مثار نقاش لدى الحكومة الإسرائيلية منذ فترة طويلة، وأنه في حال تطوير الحقل الفلسطيني وربطه في إسرائيل فإن هذا سيدخل منافسا جديدا لحقل تمار ويوتروت، وهذا سيخفف الضغط عن شركة الكهرباء التي تزود غزة بالغاز.

المسؤول قال أيضا إن الحقل الفلسطيني صغير نسبيا، ولكن سوق غزة صغير، ومن سيتولى تطويره سيحاول بيع الغاز لإسرائيل.

الحقل الفلسطيني يعتبر صغير نسبيا حوالي 30-35BMC، ولكنه غير عميق وهو ما سيجعل الاستثمار به مجدي ويمكن إنجازه خلال ثلاث سنوات، ومن ايجابياته أنه سيحل مكان السولار الذي يشغل محطة الطاقة في غزة، وأن يقلل من التلوث البيئي ويزيد المنافسة بين المزودين بما ينعكس على المستهلك إيجابا حتى في أسرائيل.