الأربعاء  23 تشرين الأول 2019
LOGO

الأمم المتحدة: إدلب قد تشهد الكارثة الأكبر في القرن 21

2018-09-10 08:05:06 PM
الأمم المتحدة: إدلب قد تشهد الكارثة الأكبر في القرن 21
ادلب- سوريا

 

الحدث- عصمت منصور

حذر منسق الطوارئ في الأمم المتحدة مارك لوكوك من أن هجوما عسكريا شاملا من قبل الجيش السوري على إدلب يمكن له أن يتسبب في الكارثة الأسوأ في القرن 21، وفق ما نشرته صحيفة إسرائيل هيوم.

وأضاف منسق الطوارئ، أن 2,9 مليون شخص يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في إدلب وأجزاء صغير من اللاذقية، مشيرا إلى أن حوالي 800  منهم سيهربون من بيوتهم فور انطلاق الهجوم الكبير.

وبدورها، قالت الأمم المتحدة، إن إطلاق القذائف والصواريخ ازداد منذ يوم الجمعة الماضي وخاصة في المناطق الريفية جنوب إدلب وشمال حماة.