السبت  27 شباط 2021
LOGO

القناة العبرية الرسمية تزعم: الموساد شارك في الاتصالات من أجل إدخال الوقود لغزة

2018-10-10 11:09:25 AM
القناة العبرية الرسمية تزعم: الموساد شارك في الاتصالات من أجل إدخال الوقود لغزة
إدخال الوقود إلى غزة (ارشيفية)

 

الحدث ــ محمد بدر

قالت القناة الرسمية العبرية "كان" إن جهاز الموساد الإسرائيلي شارك في الاتصالات التي جرت من أجل نقل الوقود لقطاع غزة بتمويل قطري. وزعمت القناة أن إسرائيل ـ ومن خلال الموساد ـ عملت على إدخال الوقود لغزة بمساعدة من الأمم المتحدة، رغم رفض الرئيس محمود عباس للخطوة. وقال مسؤولون في السلطة الفلسطينية للقناة إن رد فعل السلطة على هذه الخطوة لن يتأخر.

ونقلت القناة عن بعض المصادر الأمنية الإسرائيلية، قولها، إن المؤسسة الأمنية تخشى أن تعزز هذه الانفراجات قوة حماس في قطاع غزة، ورغم ذلك فقد وافقت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية على تمرير هذه الخطوة وكانت جزءا مهما من الاتصالات التي جرت بشأنها.

أمس، دخلت ست شاحنات تنقل صهاريج محملة بنحو 450 ألف لتر من الوقود الصناعي المخصص لمحطة توليد الكهرباء في غزة.

وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم لوكالة فرانس برس إن "تزويد قطر لمحطة توليد قطاع غزة بالوقود يهدف لإحداث تحسن جزئي للكهرباء في غزة" مبينا أن الوقود "تم إدخاله عبر الأمم المتحدة بسبب الفراغ الذي تركته السلطة بتخليها عن واجباتها في قطاع غزة بل وفرضها العقوبات على أهالي القطاع".

وفي بيان نشرته وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية أكد مجلس الوزراء الفلسطيني حرصه على "حشد التمويل وتنفيذ المشاريع التنموية في قطاع غزة، وكل ما يساهم في تخفيف معاناة أهلنا وذلك من خلال الحكومة أو بالتنسيق معها".

وشدد البيان على "رفض مجلس الوزراء المطلق لكافة المشاريع المشبوهة، والحديث عن الحلول المرحلية وخلق أجسام موازية ومحاولات الالتفاف على الشرعية الفلسطينية وذلك حفاظاً على وحدة الوطن، وقطع الطريق أمام المخططات الساعية إلى فصل قطاع غزة".