الأحد  20 تشرين الأول 2019
LOGO

ماذا تعرف عن قرية (ساريس) الفلسطينية المهجرة؟

2018-10-21 10:17:13 AM
ماذا تعرف عن قرية (ساريس) الفلسطينية المهجرة؟
متنزه مستوطنة شوريش الواقعة على أراضي القرية (1986)

 

 

الحدث صورة ومكان

تقع قرية ساريس الفلسطينية المهجرة على بعد 15 كم من مدينة القدس، احتلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في أواخر عملية نحشون في نيسان 1948، حيث دمرت القرية التي تبلغ مساحتها نحو 10.699 دونما.

كانت القرية تنهض على نجد مرتفع يشرف على طريق القدس-حيفا، وكانت الطريق تشرف على بقاع واسعة من الجهات كلها، ولا سيما من جانبها الغربي حيث كان من الممكن رؤية الرملة واللد بالعين المجردة.

كانت الغابات المحيطة بالموقع تضيف مزيدا من الروعة على جمال المشهد، وكانت تشتهر القرية بالبساتين وزراعة العنب والحبوب والمواشي، حيث كان السكان يحصلون على المياه من الينابيع والآبار الموجودة في القرية.

خلال احتلالها، لم تحكم الهاجاناة سيطرتها بالكامل على القرية في البداية، لذلك ظلت القرية على خطوط الجبهة، وقدر عدد المنازل المدمرة ب 25 منزلا، إضافة إلى مقتل عدد من العرب على يد قوة الهاجاناة الخاصة المؤلفة حينها من 500 جندي، والتي هاجمت القرية في الصباح الباكر مستخدمة مدافع الهاون والرشاشات.

وورد في أحد البلاغات الصادرة عن الهاغاناه أن الكتيبة بقيت في القرية خمس ساعات، فجرت خلالها 25 بناء وأحرقت أبنية أخرى، وأقر البلاغ باحتمال وقوع إصابات بين النساء، مصرا على أن السكان أجلوا عن القرية عند بدء الهجوم. كما أن الهاغاناه زعمت أن قواتها صادفت مجموعة من الجنود السوريين في القرية، وهذا زعم مستبعد جدا.

قبل الاستيلاء على القرية بوقت قصير، أي في 13 نيسان أبريل، كتب قائد الهاغاناه يسرائيل غاليلي إلى أحد كبار المسئولين الرسميين في الصندوق القومي اليهودي يدعى يوسف فايتس، طالبا إنشاء مستعمرة في ساريس (بأسرع وقت ممكن). واستنادا إلى موريس فقد قال غاليلي إن إنشاء المستعمرات في هذا الموقع وفي سبعة مواقع أخرى أمر (ضروري للأمن).

وبناء على ذلك، أنشأت قوات الاحتلال الإسرائيلي مستوطنة (شوريش) عام 1948 على بعد كيلو متر واحد غرب موقع القرية، إضافة إلى مستوطنة (شوايفا) عام 1950 التي تبعد 500 متر فقط إلى الشمال الشرقي على أراضي القرية.

اليوم، تغطي الأنقاض الحجرية موقع القرية، وتشاهد القضبان الحديدية القديمة من السقوف المنهارة، وثمة عدة آبار مفتوحة في الموقع وبضعة كهوف، كما وينبت في الموقع الكثير من الأشجار كالسرو والتين واللوز، وتقع مقبرة القرية المحاطة بالأشجار إلى جنوب غرب الموقع وفيها بضعة قبور كبيرة يحيط بواحد منها سياج صغير غير مسقوف وتنتصب شجرة لوز وسط المقبرة.

وقامت شبيبة الصندوق القومي اليهودي في جوهانسبورغ في جنوب إفريقيا بغرس غابة شوريش في المنطقة، تيمنا باسم المستعمرة الإسرائيلية، وغرست غابة أخرى في المنطقة أيضا برعاية مركز اليهودية الأوروبية وهي مهداة إلى طائفة من أعيان اليهود.