الخميس  17 تشرين الأول 2019
LOGO

العمال المنسيوّن في "إسرائيل" والموت البطيء

2018-11-25 11:47:55 AM
العمال المنسيوّن في
عمال تايلانديون

 

الحدث ــ محمد بدر

أجرت شبكة BBC تحقيقا استقصائيا عن ظروف العمل التي يمرّ بها العمال التايلنديون في "إسرائيل"، وقد رافق معدّو التحقيق عددا من العمال التايلنديين على مدار عام كامل، للتعرف على بيئة عملهم والظروف التي يعملون فيها.

وتبيّن أن العمال يعملون بأساليب وإجراءات عمل غير آمنة، ويعيشون في ظروف مهينة ومذلة، وفي بيئة قذرة وملوثة، ومنهم من يجبر على العمل لساعات طويلة أكثر من المسموح بها والمقبولة، بالإضافة إلى أن أجورهم أقل من الحد الأدنى، والأسوأ من ذلك كله؛ هو أن العشرات منهم لقوا حتفهم لأسباب غير مبررة.

ولغرض التحقيق، زار الصحفيون الاستقصائيون 50 مزرعة وأجروا مقابلات مع مئات العمال التايلنديين، وصدم الباحثون من قذارة وخطورة الأماكن التي زاروها، وتمكنوا من معاينة ظروف من الممكن أن تشكّل خطرا على صحة العمال وحياتهم ومستقبلهم.

ووفقاً للتحقيق، وقعت الحكومتان الإسرائيلية والتايلاندية اتفاقية عمل زراعي في عام 2012، واستقدمت "إسرائيل" بموجبها 25 ألف عامل تايلندي. واضطر العديد منهم للتعامل مع المواد الكيميائية الخطرة، التي أدت زيادة التعرض لها، إلى زيادة كبيرة في العديد من الأمراض بين العمال.

وجاء في التحقيق أنه ومنذ توقيع الاتفاقية بين الحكومتين في عام 2012، لقي 172 عاملاً تايلانديًا حتفهم في "إسرائيل". وفي العديد من الحالات، لم يتم تعريف سبب الوفاة. وتحدث كثيرون من الذين تمت مقابلتهم عن مخاوفهم من العمل في المواد الكيميائية، مؤكدين على تزايد الأمراض القاتلة في صفوفهم.

ورفض مسؤولو المزارع الإسرائيلية إجراء مقابلات خلال التحقيق، كما ورفض العديد من العمال التايلانديين الكشف عن هويته ووجهه خوفا من فقدان وظائفهم. وقال أحدهم إنه يشعر أن صحته تتدهور بشكل كبير، لكن صاحب العمل يرفض نقله إلى الطبيب.