الإثنين  06 نيسان 2020
LOGO

قرية سمسم الفلسطينية المهجرة

2019-02-28 09:50:31 AM
قرية سمسم الفلسطينية المهجرة
منظر عام للقرية

الحدث صورة ومكان

تقع قرية سمسم الفلسطينية المهجرة على بعد 15 كم من مدينة غزة، على رقعة مستوية من الأرض في السهل الساحلي وتحيط بها التلال بها، وكان وادي سمسم يمتد عند تخومها الجنوبية.

في أواخر القرن التاسع عشر كانت سمسم محاطة بالحدائق، وكان فيها بئر وحوض وبستان زيتون يقع إلى الشمال منها. وكانت سمسم مسقط رأس الشيخ سليمان عبد القادر (أبو علي) أحد قادة ثورة سنة 1936 ضد الاستعمار البريطاني. وكان للقرية شكل دائري وتتفرع من وسطها شوارع ضيقة مستقيمة تتقاطع مع شوارع أخرى نصف دائرية. كما كانت القرية تتشكل من حارات منفصلة بطرق تربطها بغيرها من القرى.

وكانت القرية تضم تلا أثريا باسم الرأس وتحيط بها أيضا ثلاثة مواقع أثرية أخرى، بينها مقبرة رومانية (تعرف في الأزمنة الحديثة باسم شعفة المفور)،وفيها قبور منحوتة في الصخر.

احتلت القرية في أيار 1948، وطرد الاحتلال الإسرائيلي سكانها منها، ودمرت القرية تدميرا شاملا. كما وأقامت على أراضي القرية عدة مستوطنات وهي: مستوطنة "غيفرعام" ومستوطنة "أور هنير".