الثلاثاء  23 نيسان 2019
LOGO

أربعة أيام صوفية للاحتفال بموسم النبي موسى

2019-04-09 11:19:42 AM
أربعة أيام صوفية للاحتفال بموسم النبي موسى
ليالي الصوفية (ارشيفية)

 

 

الحدث - إسراء أبو عيشة

 بمناسبة الإعلان عن "القدس عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2019"، يبدأ مهرجان الكمنجاتي فعالياته، قبل بداية الموسم الرابع من المهرجان، في مقام النبي موسى في أريحا، من خلال محاضرات وأذكار صوفية في أرض فلسطين لمدة أربعة أيام، بدءا من 8 نيسان وحتى 11 نيسان 2019.

وقال ممثل مؤسسة الكمنجاتي إياد ستيتي لـ"الحدث"، إن ليالي الصوفية التي بدأت بالأمس، تستضيف موسيقيين وباحثين في التصوف وشيوخا من حول العالم، ليقدموا عروضا إنشادية صوفية.

والهدف من إحياء مقام النبي موسى هو تسليط الضوء عليه وعلى جماليته، وموسم النبي موسى كان قديما يجتمع فيه الفلسطينيون من مختلف أنحاء البلاد قبل بداية الموسم ببضعة أيام في مدينة القدس، قبل البدء بالاحتفالات والسير نحو مقام النبي موسى، وكذلك من أجل تشجيع الزوار على زيارة فلسطين والتواصل مع أهلها والتعرف على الحياة الصوفية فيها.

وأكد ستيتي، أن يوم الجمعة المقبل (12 نيسان من كل عام) هو بداية الموسم الصوفي، في مقام النبي موسى، وأضاف أنه في كل عام يتم عرض هذه العروض، لكن الشيء المختلف في هذا العام، أنه ولأول مرة يتم تمديد العروض لأربعة أيام، وذلك لإعطاء الزوار فرصة أكبر لمشاهدة الحياة الثقافية الجميلة، والحديث بشكل أكبر عن الفكر الصوفي وعن الحياة الثقافية الفلسطينية، لأن الفن الصوفي يعتبر جزءا لا يتجزأ من الموروث الثقافي للفلسطينيين والعرب والمسلمين.

وأشار ستيتي، أن الاحتفال لهذا العام يأتي تزامنا مع ذكرى الإسراء والمعراج، ويتكون برنامج الأربعة أيام من مؤتمرات حول تاريخ الصوفية في القدس وفلسطين، وسينضم خلال الليالي منشدون وقراء من الصوفيين، من مختلف أنحاء العالم لإلقاء نظرة عامة على الحياة الصوفية في فلسطين.

ويذكر أن الحياة في فلسطين كانت قديما غنية بالتقاليد الصوفية ولكنها تراجعت تدريجيا جراء الاحتلال وتقطيع الأوصال الجغرافية الفلسطينية، ولذلك ستكون هذه مناسبة لإحياء هذه التقاليد بطريقة جديدة.