الثلاثاء  16 آب 2022
LOGO

فتح: القضية تمر بأصعب أيامها والرئيس يتعرض للابتزاز والتهديد

2019-04-21 02:36:31 PM
فتح: القضية تمر بأصعب أيامها والرئيس يتعرض للابتزاز والتهديد
الرئيس محمود عباس (ارشيفية)

 

حدث الساعة 

قالت حركة فتح، اليوم الأحد، إن القضية الفلسطينية تمر بأصعب أيامها، وتتكالب عليها قوى "الشر والفساد" في العالم، وإن الرئيس محمود عباس يتعرض لأبشع أنواع الضغوط والابتزاز والتهديد.

وأضافت على لسان المتحدث باسمها أسامة القواسمي، أن "الرئيس محمود عباس يقف كالصخرة ثابتًا على الموقف الذي يحمي حقوق شعبنا، وهو يتعرض لأبشع أنواع الضغوط والابتزاز والتهديد"، متابعة "أننا على ثقة تامة بعزيمة الأحرار بأنهم لن ينالوا من إرادتنا وثباتنا وموقفنا مهما علت الضغوطات، فخيار الاستسلام ورفع الراية البيضاء غير موجود في قاموس شعبنا الفلسطيني البطل".

وأكدت في بيانها "أننا واثقون من النصر، وأن خيارنا الوحيد هو الصمود والثبات على الموقف والتصدي لكل المؤامرات، ورفض الحلول المنتقصة لحقوقنا الوطنية وعلى رأسها القدس، واستمرار المقاومة الشعبية ووضع العالم بأسره عند مسؤولياته القانونية".

ووجهت حركة فتح رسالة إلى المعنيين بالأمر ومن أسمتهم بـ"أولئك الذين يصيغون صفقة مزعومة تكتب بأيدٍ صهيونية": لا تختبروا خيارات شعبنا، ولا تضعوه بين خيار المال أو الكرامة، فشعبنا وقيادتنا سينحازون تمامًا دون تردد إلى الكرامة والعزة".