الثلاثاء  20 آب 2019
LOGO

تقديرات جيش الاحتلال تشير لمواجهة قريبة في غزة

2019-05-22 09:39:33 AM
تقديرات جيش الاحتلال تشير لمواجهة قريبة في غزة

 

الحدث ــ محمد بدر

زعم موقع واللا العبري أنه رغم الإعلان الرسمي عن وقف متبادل لإطلاق النار على حدود قطاع غزة، إلا أن الفلسطينيين ما زالوا يطلقون البالونات الحارقة باتجاه مستوطنات غلاف غزة، وهو ما تسبب بالعديد من الحرائق.

وأضاف الموقع "المظاهرات الأسبوعية على حدود قطاع غزة لم تتوقف، لكن حدتها انخفضت". ووفقًا لتقديرات جيش الاحتلال الإسرائيلي، تبدو حماس معنية بوقف المظاهرات على الحدود، لكنها تخشى الانتقاد الذي سيوجه ضدها من قبل الجهاد الإسلامي ومحاولتها تنفيذ عمليات ضد أهداف عسكرية إسرائيلية.

وأوضح الموقع العبري أنه تم تنفيذ جزء مهم من التفاهمات التي تم الاتفاق عليها بوساطة مصرية، وتم تحويل الأموال والوقود، وتمت الموافقة على توسيع منطقة الصيد لـ 15 ميلًا بعد مناقشات طويلة في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية.

وبيّن الموقع أنه لا تزال هناك صعوبات في التمويل الدولي للوظائف في قطاع غزة وإنشاء منطقة صناعية مشتركة، مضيفا "إنشاء ميناء بحري ليس على جدول الأعمال، وذلك أساسًا بسبب التعقيد الأمني ​​والخوف من أن يعزز ذلك القدرات العسكرية للفصائل الفلسطينية، والتي تواجه صعوبة في تهريب الصواريخ والقذائف القياسية عبر الأنفاق تحت طريق فيلادلفيا".

ووفقا للموقع، فإن قضية الجنود المحتجزين لدى المقاومة عقبة أساسية أمام التقدم في أي اتفاق شامل مع حماس، وبالتالي فإن الوضع الاقتصادي المتدهور في قطاع غزة وخوف قيادة حماس من انتقادات الرأي العام سوف يؤدي إلى تقويض استقرار النظام في قطاع غزة، خاصة إذا ما قررت السلطة فرض عقوبات إضافية، وهذا من شأنه أن يدفع خيار المواجهة العسكرية إلى الواجهة من جديد، وهو ما تتجهز له القيادة الجنوبية في جيش الاحتلال.