الأحد  21 تموز 2019
LOGO

يديعوت: اسرائيل وحماس أمام طريقين لا ثالث لهما

2019-05-24 02:05:33 PM
يديعوت: اسرائيل وحماس أمام طريقين لا ثالث لهما

الحدث الإسرائيلي

أكدت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية ان إسرائيل وحماس امام خيارين إما هدوء طويل الأجل أو مواجهة عسكرية في غضون بضعة أشهر، مؤكدة ان لا يوجد طريق ثالث.

مشيرة إلى أن رئيس الوزراء نتنياهو وجيش الاحتلال يدعون الى إنقاذ حماس خشية أن يؤدي انهيارها إلى مواجهة شاملة مع اسرائيل.

وقالت الصحيفة إن نتنياهو يدرس زيادة كبيرة في قائمة البضائع المسموح بدخولها إلى قطاع غزة، وتوظيف 5000 فلسطيني في محيط غزة، وإنشاء عيادة لعلاج الأورام عند معبر إيرز ، وحتى تخصيص غرف الاجتماعات في المحطة لرجال الأعمال من الجانبين، مؤكدا ان كل هذا لن يتم دون دعم مالي عربي بضغط امريكي.

واكدت الصحيفة انه وبعد انتهاء الاحتفالات بما يسمى "يوم الاستقلال" ومسابقة الأغنية الأوروبية فان إسرائيل وحماس امام خيارين إما هدوء طويل الأجل أو مواجهة عسكرية في غضون بضعة أشهر، مؤكدة ان لا يوجد طريق ثالث.

واشارت الصحيفة الى ان نتنياهو يرد الهدوء مع حماس بسبب شكوكه في قدرات جيش الاحتلال على جلب ثمار من خلال الحرب على القطاع.

وزعمت الصحيفة الى ان حماس تخشى من ان ينتفض اهالي القطاع على الحركة بسبب تدهور الاوضاع الاقتصادية لذلك فانها مستعدة لشن ضربات على اسرائيل اذا ما استمر الحصار، لكنها في الوقت نفسه اكدت ان الحركة ستعمل على تخفيف التصعيد في حال رفع الاحتلال الحصار عن القطاع وهو ما يريده نتنياهو بحسب الصحيفة.

وقالت الصحيفة الاسرائيلية الى ان المحادثات مع المسؤولين في غزة تشير إلى أن مطالب حماس هذه الأيام أساسية للغاية، اي في كل شيء من شأنه تحسين مستوى معيشة سكان قطاع غزة على الفور وتهدئة شارع غزة.