الثلاثاء  22 تشرين الأول 2019
LOGO

الدكتور سامر العاصي

المغفلون!/ بقلم: سامر العاصي

إذا قام طرف ما أو شخص ذكي بالتظاهر بالغباء أمام خصمه، فاعلم أن في ذلك مكيدة، وهو ما حصل قبل 150 عاما في ولاية "واي مينج" الأميركية، عندما وصلت برقية إلى الملياردير روتشيلد، من صديقه المليونير الأميركي آيزبري، يعلمه فيها باكتشاف حقل ألماس في تلك الولاية. وعلمت الصحافة بالخبر وانتشر الخبر في أميركا وأوروبا كالهشيم في النار. وكتبت الصحافة أن المنجم الذي اكتشفه اثنان من الفلاحين البسطاء لا يقدر بثمن. وقرر المليونير السفر فورا للقاء الرجلين وإقناعهما بالمشاركة أو ببيع المنجم، طالبا منهما السماح بإرسا

المنفي… مرتين!/ بقلم: د. سامر العاصي

ما إن انتهت، معركة واترلو في حزيران 1815، حتى تم تحديد مصير فرنسا، ومصير إمبراطورها نابليون بونابرت، وذلك بنفيه إلى ظلمات المحيط الأطلسي، بعيدا عن أوروبا، في جزيرة "القديسة هيلانة"، التي تقع في منتصف المسافة (4 آلاف كيلومتر) بين البرازيل وسواحل أفريقيا الغربية. وأعلن البرلمان الفرنسي، خلع الإمبراطور عن عرشه للمرة الثانية يوم 22 حزيران. ومع أن نابليون أعلن تنازله، عن العرش لابنه الصغير نابليون الثاني يوم 24 حزيران؛ إلا أن مجلس النواب أصر على إعادة أُسرة البوربون إلى قصر الإليزيه.

إمبراطور… لمرتين!/ بقلم: د. سامر العاصي

في الحادي والثلاثين من آذار 1814، كان الإمبراطور الفرنسي

ألو... هايد بارك؟/ بقلم: د. سامر العاصي

كانت تلك المكالمة قبل عامين تقريبا، عندما عزمت الأمر وقررت المشاركة في البرنامج الإسرائيلي الشهير، "هايد بارك"، الذي يجتمع حوله عصر كل يوم أربعاء، اليهود الناطقون باللغة الروسية. وكانت الساعة في بيتي في نابلس قد اقتربت من الدقيقة العشرين بعد الخامسة حين قررت الاتصال. ولم أُدهش بتاتا عندما التقط القسم الفني في راديو "ريكا" مكالمتي فورا، فقد كانت أجهزة كشف الأرقام قد تطورت كثيرا. وجاء صوت من الخط الآخر:

هايد بارك - 1 / بقلم: د. سامر العاصي

يعتبر راديو "ريكاح"، أحد أهم محطات الأثير الإسرائيلية التي تبث برامجها بلغات مختلفة، منها اللغة الروسية. وقد استمعت مرة إلى البث المباشر للبرنامج الشهير هايد بارك - Hyde Park، الذي كان يذاع كل يوم أربعاء في الساعة الخامسة والربع مساء، (تقع حديقة "هايد بارك" الملكية وسط لندن، والتي افتتحت أمام الجمهور في بداية القرن السابع عشر، في عهد الملك جيمس الأول، وتشتهر الحديقة بزاويتها، الشمالية-الشرقية، حيث تقع زاوية المتحدثين، Speaker’s Corner، التي تكون مكتظة بالمتحدثين والمستمعين من جميع أنحاء العالم،

مستوطن جذوره من نابلس! بقلم: د. سامر العاصي

    بعد التوقيع على اتفاق أُوسلو، وقبيل انسحاب

الحرب المجهولة / بقلم: د. سامر العاصي

لم تشهد البشرية منذ نشأتها، حربا دموية، ودمارا شاملا ومجازر وقبورا جماعية وضحايا بالملايين، كما شهدته هذه الحرب المجنونة قبل 70 عاما. كانت نسبة الخسائر المدنية في تلك الحرب أعلى من مثيلاتها في الحربين العالميتين، الأولى والثانية. ومع أن أرقام الضحايا المعلنة من الأطراف المتقاتلة تضاربت فيما بينها؛ إلا أن أقلها كان يحمل رقم 3 ملايين قتيل. فقد قتل نصف مليون جندي صيني، ويقال مليون أو أكثر. وقتل 600000 جندي شمالي، وقيل مليون ونصف المليون!، وقتل 400000 جندي جنوبي، ويقال مليون قتيل!، كما قتل في هذه ال

والملوك يمرضون ويموتون أيضا!/ بقلم: د. سامر العاصي

كنت في صغري، أعتقد، كما كان يعتقد كل الصغار، بأن الأباطرة والملوك والرؤساء، لا يشربون ولا يأكلون ولا ينامون ولا يضحكون ولايمشون ولا يركضون "مثلنا" نحن العامة البسطاء. وقد يكون سبب ذلك، أننا تربينا وعشنا جيلا أو أجيالا، كان الحاكم فيها قد تربع على العرش قبل أن نولد بسنوات، وغادر دنيانا بعد أن غادرتها غالبية جيلنا وباقي الأجيال. ومع مرور السنين والسنوات، كبرنا وكبرت معنا الأفكار، وأصبحنا نفهم بأن الحكام، الملوك منهم والرؤساء، هم بشر مثلنا تماما، فهم يأكلون ويشربون ويضحكون ويقهقهون، يصلون ويحجون، و

غرام حتى الإعدام (2)/ بقلم: د. سامر العاصي

في شهر تموز من العام 1943، قام الحلفاء بإنزال جيوشهم في جزيرة صقلية، واعتبر الشعب الإيطالي أن موسوليني خدعهم، وأنه هو السبب الذي أدى إلى هزائمهم وخسائرهم العسكرية واحتلال أراضي بلادهم. وبين ليلة وضحاها، صار الدوتشي، عدو الشعب رقم 1، واجتمعت قيادة الحزب الفاشي يوم 24 تموز، وأوصت بعزل موسوليني عن قيادة الحزب ورئاسة الوزراء، وتسليم قيادة الجيش إلى الملك "إيمانويل الثالث". وفي اليوم التالي، ذهب موسوليني للقاء الملك الذي أصدر أوامره بحل الحزب الفاشي واعتقال الدوتشي ووضعه تحت الإقامة الجبرية في مكان س

غرام حتى الإعدام (1)/ بقلم: د. سامر العاصي

​لم يكن وصول "موسوليني"، إلى رأس السلطة التنفيذية، في روما، في أكتوبر من العام 1922، أمرا غير متوقع، أو صدفة، بل كانت كل الدلائل والإشارات، تشير إلى أن حالة الفوضى السياسية والاقتصادية والأمنية التي كانت تمر بها إيطاليا بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، تؤكد قرب استدعاء ملك إيطاليا، القصير (150سم)، "فيكتور إيمانويل الثالث" لرجل إيطاليا القوي وأبو "الحزب الفاشي الإيطالي"، "بينيتو أندريا موسوليني"، لتكليفه بمنصب رئيس الوزراء، بعد أن تناوب 8 رؤساء وزراء منذ بداية الحرب العالمية الأولى على تشكيل وزا