الأربعاء  12 آب 2020
LOGO

الدكتور سامر العاصي

خُردة للبيع/ بقلم: د. سامر العاصي

​يقول مؤلف كتاب "التاريخ البحري"، الكاتب كريس فريم، إن السفينة "QE2" الشهيرة، التي شقت البحار بين قارات العالم الستة، ما بين العام 1969، والعام 2008، قد تم تحويلها إلى فندق عائم في دبي عام 2018!. وفي السنوات الأخيرة، أصبحت السفن السياحية بمثابة مدن عائمة مليئة بالفنادق والكازينوهات ودور السينما والمطاعم والحمامات والحانات. وتشير آخر إحصائيات بيع السفن السياحية والتجارية وحتى البارجات العسكرية، إلى أن الكثير منها يتم بيعها كخردة، وهو مصير يمكن أن يصبح أكثر شيوعاً إن استمرت جائحة كورونا. وعند اقتر

خطة جهنمية لتحرير فلسطين/ بقلم: د. سامر العاصي

هل قام الغرب في سبعينيات القرن الماضي بشن حملة دعائية كاذبة، لتشويه صورة زعيم أفريقي، بسبب تمجيده لأدولف هتلر؟، أم بسبب معاداته لليهود وللغرب؟، أم لتمسكه بالدين الإسلامي "بفتاويه وتفسيراته الشخصية"؟، أم لتأييده حركات ثورية عالمية آنذاك؟. وهل أثبت التاريخ أن الرجل كان يحكم بلاده بديكتاتورية وغرابة، حتى وصل عدد ضحاياه إلى نصف مليون مواطن من بلده؟. وكيف تمكّن هذا الطباخ العسكري من الوصول إلى أعلى الرتب العسكرية العليا دون أن يشعر به رؤساؤه، وأن يحكم بلاده منذ العام 1971، لما يقرب من تسع سنوات بالح

الرطل برطلين/ بقلم: د. سامر العاصي

​كثيرا ما نسمع بهذا المثل المؤلف من كلمتين، وهو يعني، بأن تعالج المشكلة من نفس عناصرها أو كما يقال "داويها بالتي هي داء" ولكن، بشدة أقصى وأكثر. والمثل هذا يذكرنا بما جرى في مدينة أوديسا الأوكرانية، التي كانت قبل 74 عاما، سوفيتية.

الصحة العالمية: ينقصنا 1.3 مليار دولار لتمويل خطة التصدي لكورونا حتى نهاية العام

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهنوم غيبريسوس، أن حجم النقص في تمويل خطة المنظمة للتصدي لوباء كورونا المستجد حتى نهاية هذا العام، سيبلغ 1.3 مليار دولار.

قراران في القلب/ بقلم: د. سامر العاصي

أثارت تغريدة رئيس الوزراء، د. محمد اشتيه، بخصوص استجابة الرئيس محمود عباس بإلغاء حُزمة التعديلات الأخيرة المتعلقة بقرار بقانون، التقاعد وتحديداً القرار بشأن تعديل قانون مكافآت ورواتب أعضاء المجلس التشريعي، ومن هم بدرجة وزير ومحافظين والثاني، قرار بقانون، بشأن تعديل قانون التقاعد العام لمن هم بدرجة وزير، عاصفة لم تنته من النقاشات والأسئلة والاستفسارات والجدل على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، وكانت التغريدة الأكثر إثارة هي تغريدة الوزير السابق الدكتور حسن أبو لبده، حين كتب وقال:-

قولوا آمين!/ بقلم: د.سامر العاصي

قال الفيلسوف الصيني العظيم، قبل 2500 عام، "إن الإنسان الذي يتعلم ولا يفكر، ما هو إلا شخص ضائع، أما الذي يفكر ولا يتعلم فسيبقى في خطر داهم".

شخبط لخبيط/ بقلم: د. سامر العاصي

حتى الآن، يمكن القول إن فيروس كورونا استطاع في حربه الوبائية على البشرية، إحراز نصر سريع على العالم كله، بعد أن وصل عدد ضحاياه إلى أكثر من 150 ألف إنسان. وكان من الطبيعي في هذه الحرب أن تسقط الدول النامية والفقيرة صرعى بعشرات الآلآف من قتلاها، وأن تقاوم الدول الغنية هذا الوباء وأن يكون ضحاياها بالأفراد، أو العشرات أو حتى المئات، ولكن ما يحدث أمام أعيننا الآن هو العكس تماما، خصوصا بعد أن تربعت الولايات المتحدة وهي الدولة الأغنى والأقوى في العالم على المركز الأول في عدد الضحايا، حتى وصل عددهم اليو

إن شاء الله… ننسى!/ بقلم: د. سامر العاصي

لن يتسع مقال أو مجلد للحديث عن "ما بعد الكورونا"، فهناك المئات من الأحداث الهامة في التاريخ، التي يشار إلى وقوعها بتاريخ أحداث أهم منها، كأن يقال، قبل أو بعد ولادة المسيح، أو اكتشاف أميركا، أو قبل، أو بعد الحرب العالمية الأولى أو الثانية، الخ. ويأتي تسارع انتشار وارتفاع عدد ضحايا فيروس "الكورونا"، الذي بسط سيطرته على قارات المعمورة في فترة لم تتجاوز الثلاثة أشهر، لتجعله أهم حدث تاريخي في التقويم البشري كله. ذلك أن البشرية، منذ أن خلقها الله سبحانه وتعالى، لم تواجه عدوا مشتركا أو تهديدا خارجيا، ك

بشرى الكورونا للعام 3797/ بقلم: د. سامر العاصي

ما زال كتاب Propheties أو "التنبؤات"، الذي كتبه أشهر المُنجمين في التاريخ، الصيدلاني الفرنسي، "ميشيل دي نوستراداموس"، عام 1555 على شكل "رباعيات شعرية"، 942 رباعية أو نبوءة، تتألف كل واحدة من 4 أسطر، أحد أهم الكتب في هذا المجال. والحقيقة أن هذه الرباعيات، كتبت بأسلوب غير مفهوم وغامض، لكي يتجنب الرجل ملاحقة الكنيسة ومحاكم التفتيش، واتهامه بالسحر والهرطقة.

حلم… والا علم؟/ بقلم: د. سامر العاصي

لم يشهد التاريخ مثل هذه الأيام العصيبة، منذ أن خلق الله الخليقة والمعمورة!