الخميس  30 حزيران 2022
LOGO

الدخان المهرب

لماذا لم يفتش الأمن ربى خلال عودتها من الأردن؟! تفاصيل حول رحلة تهريب ميسرة

في 28 فبراير الماضي، وصلت ربى إبراهيم (اسم مستعار تخشى الكشف عن هويتها الحقيقية) إلى معبر الملك حسين حوالي الساعة الثالثة ظهرا، ختمت جوازها، ثم صعدت الحافلة، التي سرعان ما اكتشفت أنها مليئة بالمهربين. فجأة، نادت شابة في العشرينات من عمرها، بصوت عال، "يلا شباب جهزوا حالكم.. وزعوا البضاعة"، لتبدأ رحلة ربى مع مجموعة كبيرة من المهربين، الذين قاموا بإفراغ علب السجائر في حقائب محمولة على الكتف.

المعابر والحدود من أعلى المؤسسات من حيث النفقات التطويرية.. ماذا عن التهريب؟

تكشف البيانات التي أفصحت عنها وزارة المالية عن نفقات السلطة الفلسطينية خلال عام 2021، أن الهيئة العامة للمعابر والحدود حصلت على 64.818 مليون شيقل تحت بند نفقات تطويرية، وهذا المبلغ هو من أعلى خمس "نفقات تطويرية" سواء للوزارات أو المؤسسات أو الهيئات التابعة للسلطة الفلسطينية أو منظمة التحرير.

حباس لـ"الحدث": التهاون في ملاحقة قطاع تهريب معين أحد أسبابه العلاقات مع المتنفذين

أجرت صحيفة الحدث الفلسطيني مقابلة مع الباحث وليد حباس، حول دراسته التي أعدها حول عمليات التهريب التي تجري من وإلى "إسرائيل" ودور تقاطع الجغرافيا في ذلك، أكد فيها أن التهريب يعد قطاعا كبيرا، مستندا إلى تقرير لمراقب الدولة الإسرائيلي أشار فيه إلى أن حجم التهريب يقدّر بخمس التبادل التجاري بين الضفة و"إسرائيل".

ماذا حققت استراتيجية العناقيد الزراعية بعد عامين من إقرار اشتية لها؟

بعدما أدى رئيس الوزراء محمد اشتية اليمين الدستورية في أبريل 2019، بأشهر قليلة، أعلن عن خطته التي أطلق عليها "العناقيد التنموية" في سبتمبر 2019، والتي استندت إليها استراتيجية الحكومة الرامية إلى الانفكاك التدريجي من العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي، وتعزيز المنتج المحلي وتحقيق الاعتماد الذاتي بحسب تصريحات اشتية في حينه، مشددا على عدم السماح لأي صناعة منافسة بالدخول إلى السوق الفلسطيني، وكان من أبرزها استراتيجية العناقيد الزراعية.

ضبط فلسطيني حاول تهريب 25 ألف علبة سجائر في ميناء أسدود (صور)

قالت سلطة الضرائب الإسرائيلية، إنها ألقت القبض على فلسطيني من مدينة نابلس بتهمة تهريب 450 صندوق سجائر في ميناء أسدود.

دعوات للتحقيق.. من المستفيد من ظاهرة تهريب السجائر من الأردن؟

تزايدت الأصوات المنادية بضرورة التحقيق في عمليات التهريب التي تتم عبر المعابر والحدود إلى الأراضي الفلسطينية التي تحكمها السلطة الفلسطينية، ومعرفة المستفيد من وراء ذلك، في ضوء توسع الظاهرة ووصولها إلى مستويات غير مسبوقة، فقد أثبتت الإحصائيات أن حجم الخسارة التي تمنى بها الخزينة الفلسطينية سنويا بسبب تهريب السجائر من الأردن وصل 500 مليون شيقل.

الحليب مقابل الدخان بين فلسطين والأردن.. طالع ماكل ونازل ماكل

تفاجأ عبد الرحمن الذي يسكن إحدى مدن شمال الضفة الغربية من عدم تمكنه من شراء أكثر من "كروزين دخان" خلال تواجده في محل السوق الحرة الاردنية بعد اجتيازه لجسر الملك حسين باتجاه عمان، وقد أوضح له بائع السوق الحرة أنه لا يمكن بيعه أكثر من ذلك. بينما حصل ابن عمه الذي يرافقه في السفر على 6 كروزات.

من الذي يتحمل مسؤولية تأخير تركيب جهازيّ كشف الحقائب بالأشعة السينية في معبر الكرامة؟

ذكرت مصادر مطلعة لـ"صحيفة الحدث"، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي صادر جهازيّ ماسح ضوئي "إكس راي" المخصصة للكشف عن عمليات التهريب عبر المعابر والمطارات دون إبداء الأسباب التي تقف وراء القرار رغم وجود تصريح سابق من قبل الإدارة المدنية الإسرائيلية بتوريدها.

التهريب الشجاع في رام الله.. بريطانيٌ وكمُّ أسئلة غريبة

رافقني صديقي البريطاني الذي يجيد اللغة العربية إلى أحد محلات بيع التبغ في مدينة رام الله. بدأت أشرح له عن قصتي مع التدخين وكيف تحولت لتدخين التبغ غير المهرب منذ ثلاث سنوات، لكن مفاجأته لم تكن في هذا التحول ولا في تعلقي كشخص متدين نوعا ما في التبغ، وإنما في وجود أماكن معروفة ومكشوفة في وسط مدينة رام الله تبيع هذا النوع من التبغ.