الثلاثاء  14 تموز 2020
LOGO

ليبرمان: الرئيس عباس تجاوز الخط الأحمر والأموال المجمدة ستعود فقط برحيله

2015-01-14 01:40:50 PM
ليبرمان: الرئيس عباس تجاوز الخط الأحمر والأموال المجمدة ستعود فقط برحيله
صورة ارشيفية

الحدث- تل أبيب

هاجم وزير الخارجية الاسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الرئيس محمود عباس على خلفية طرح مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال في مجلس الأمن والانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية، في نهاية الشهر الماضي، ووصف ذلك بأنه "تجاوز خط أحمر وأنه يجب العمل بحزم ضد عباس".


ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية قول ليبرمان خلال اجتماع لسفراء إسرائيل في أوروبا وآسيا، إن "ما حدث، وخاصة في الشهر الأخير، هو تجاوز لكافة الخطوط الحمراء".

وأضاف: "المحاولة الأخرى لتمرير قرار أحادي الجانب في مجلس الأمن الدولي بشأن إقامة دولة فلسطينية والانضمام إلى المحكمة الدولية في لاهاي، لا تبقي خيارا أمامنا سوى العمل بخطوات حازمة ضد أبو مازن".

وأضاف ليبرمان أنه "يحظر تذويب تجميد الأموال للفلسطينين هذه المرة، بعد فترة قصيرة مثلما حدث في المرات السابقة، ومثلما حدث أيضا بعد محاولة أبو مازن الأولى بتمرير القرار في مجلس الأمن، حيث أعيد المبلغ كاملا بعد فترة قصيرة. وينبغي التوضيح هذه المرة أن الأموال ستحول فقط بعد رحيل أبو مازن".

وتطرق ليبرمان إلى مبادرات في الكونغرس الأميركي تطالب بإغلاق مقر البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن وتجميد مساعدات مالية للسلطة الفلسطينية، وقال "أشدد على أن هذه مبادرة أميركية في الكونغرس ومجلس الشيوخ وليست مبادرة إسرائيلية، وأعتقد بكل تأكيد أن هذه خطوة في الاتجاه الصحيح".

وتابع أنه "أعتقد أنه بعد (مؤتمر) أنابوليس كان يتعين التوصل إلى الاستنتاج بأن أبو مازن ليس شريكا للتسوية وإنما هو عقبة أمامها. وهو يستخدم خطابا ضد الإرهاب التقليدي لكنه بنفسه يقود إرهابا سياسيا. ولا يمكن تعريف المبادرة الأخيرة سوى أنها إرهاب سياسي".