الثلاثاء  12 تشرين الثاني 2019
LOGO

قتل النساء في فلسطين ليس ظاهرة كما يشاع

كتب الناطق باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات

2019-09-05 01:13:24 PM
قتل النساء في فلسطين ليس ظاهرة كما يشاع
تعبيرية

جرائم القتل تقع في المجتمعات، ولكنها تتفاوت في أعدادها من مجتمع لآخر، وتختلف ظروفها وأسبابها وفقا للثقافة والأعراف والقوانين، وفلسطين لا تختلف عن المجتمعات الأخرى وترتكب فيها وتتفاوت في أعدادها من عام لآخر.

والقتل على خلفية ما يسمى الشرف تتلاشى في فلسطين، والمؤسسة الأمنية الفلسطينية وقطاع العدالة لا يعترفان بهذا المسمى، والمقصود به أن يقوم أي أحد من أفراد العائلة الذكور بقتل سيدة أو فتاة من نفس العائلة لخروجها مع رجل بصورة غير شرعية أو اختفائها عن منزلها دون معرفة المكان الذي أقامت فيه، مما يتسبب بضرر للعائلة كما يعتقد القاتل، وقد ساهمت العادات والتقاليد والتحريض من أفراد المجتمع في ظهورها على مدار سنين  طويلة، ولكن منذ عدة سنوات ونحن نشهد تراجعا في جريمة القتل بشكل عام وقتل النساء بشكل خاص، فمجتمعنا يحترم المرأة ويساعدها ويقف إلى جانبها ويسمح لها بالعمل ومشاركة الرجل في كل مناحي الحياة، كما أن لها دورا بارزا في النضال، ودورها في المؤسسات أصبح واضحا وجليا، والمؤسسة التي تخلو من وحدة النوع الاجتماعي "الجندر " تواجه بالانتقادات. 

ومع تعاظم دور المرأة ونجاحها في مختلف نواحي الحياة ونمو الثقافة في المجتمع وخاصة الشباب وظهور المؤسسات التي تعنى بحقوق المرأة والبرامج التوعوية التي قدمتها الشرطة؛ فقد شهدت  جرائم القتل بشكل عام وجرائم قتل النساء بشكل خاص تراجعا واضحا وملموسا في السنوات الأخيرة وأظهرت الإحصائيات الصادرة عن الشرطة من خلال إدارة المباحث العامة وتحليل إدارة البحوث والتخطيط، حيث إن جرائم القتل على خلفية ما  يسمى "الشرف" تتلاشى في المجتمع، وتظهر الإحصائيات أنه في عام 2015 وقعت 54 جريمة قتل منها 9 بحق النساء من بينها 4 على خلفية ما يسمى الشرف والباقي إطلاق نار عن غير قصد أو في شجارات عائلية، أما في عام 2016 تراجعت جريمة القتل لـ 38 جريمة منها 8 بحق نساء من بينها 2 فقط على خلفية " الشرف " والباقي لأسباب أخرى كالشجارات والقتل بالخطأ. 

وخلال عام 2017 استمر التراجع وسُجل وقوع 34 جريمة منها 4 بحق نساء و2 منها على خلفية "الشرف" أما في عام 2018 فكان الانخفاض مميزا وتراجعت الجريمة لأقل الأعداد منذ سنوات طويلة وسجلت الشرطة وقوع 24 جريمة قتل منها ثلاث بحق نساء واحدة منها على خلفية "الشرف" والباقي خلافات عائلية.

وجاء عام 2019 ليسجل في الأشهر الثمانية التي مضت ارتفاعا طفيفا بوقوع 23 جريمة قتل أربعة منها بحق نساء واحدة منها على خلفية "الشرف".