الأحد  05 نيسان 2020
LOGO

هنية: تلقينا ردا بموافقة عباس على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية

2019-11-03 03:06:34 PM
هنية: تلقينا ردا بموافقة عباس على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية
خلال مؤتمر صحفي مشترك للفصائل في غزة

الحدث الفلسطيني 

 قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، إن حركته تلقت رداَ من الرئيس محمود عباس عبر رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر، بالموافقة على اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك للفصائل في غزة وحنا ناصر، تم خلاله الحديث عن نتائج اجتماعهم اليوم لتأمين إجراء الانتخابات.

وأوضح هنية أن الفصائل أكدت خلال المشاورات ضرورة إجراء الانتخابات وفق الصيغة التي تم الاتفاق عليها، والتي حملها رئيس لجنة الانتخابات إلى الرئيس .

وأشار لوجود ارتياح على المستوى الوطني والفصائلي لمسار الانتخابات الذي فتح الباب واسعًا أمام تحقيق مصالحة حقيقية وترتيب البيت الفلسطيني والعمل بشكل مشترك للخروج من المأزق الراهن.

وذكر أنه "من خلال الاتصالات مع الدول وبعض الأطراف المعنية رحّبت هذه الدول الشقيقة والصديقة وجامعة الدول العربية بالخطوة التي تم الإعلان عنها في المرة الماضية، وأبدت استعداداها للمساهمة في تذليل أي عقبات والمشاركة على الرقابة لضمان نزاهتها حريتها وسلامتها".

وأشار هنية إلى أن اجتماع اليوم "كان استمرارًا للحوارات وبناء المشهد الإيجابي الذي حصل في اللقاء السابق".

وقال إن الاجتماع "ناقش واستحضر الكثير من الخطوط العامة والتفاصيل التي عرضتها الفصائل من أجل تأمين عملية انتخابية ناجحة، وتراكم الخطوات اللازمة في ظل مناخ وطني مريح".

وأضاف "هناك تأكيد على ضرورة عقد لقاء وطني فلسطيني مقرِر لبحث كل الإجراءات والتفاصيل التي ستعطي الفرصة لننطلق ونقترب أكثر تجاه الخطوات التنفيذية والعملية للانتخابات إلى جانب استحضار بعض الخطوط الوطنية والسياسية العامة".

ورأى أن الانتخابات تشكيل فرصة وتحديًا، "فرصة لتحقيق المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني والخروج من المأزق الراهن، وتحدٍ على أساس أنها يجب أن تجرى في القدس والضفة وغزة، ولا يقبل الوطنيون أقل من ذلك".

وأشار إلى أن الفصائل أكدت خلال اللقاء ضرورة أن تكون الانتخابات شاملة تبدأ بالرئاسة والتشريعي وصولًا للمجلس الوطني، "أو ما نتوافق عليه في كيفية إعادة بناء المجلس باعتبار ذلك استحقاقًا لشعبنا وحقًا في داخل فلسطيني والمنافي الشتات".

وقال: "كنا إيجابيين وسنبقى، والنقاشات تجري في أجواء مريحة من المسؤولية والأخوّة والرسائل المتبادلة المشجعة بيننا وبين إخواننا في الوطن في الضفة الغربية".

وأضاف "مستمرون في الاتصالات والزيارات حتى يشعر شعبنا أنه أصبح فعليًا أمام الإجراء العملي لبدء الانتخابات".

وعبّر هنية عن "تقديره "العالي للفصائل الوطنية والإسلامية كافة لمواقفهم المسؤولة والجذرية والمتعمقة في قراءة المشهد الحالي ببعده الداخلي والخارجي، لأنه آن الأوان لنحل أزمتنا لمواجهة ما يحيط بقضيتنا من تحديات".

من جانبه، قال ناصر: إن اجتماع اليوم مع الفصائل الفلسطينية كان متميزاً، مضيفاً: "نحن سائرون جميعاً نحو الانتخابات".

وأضاف "يجب أن نعمل سوياً لتذليل الصعاب وإجراء الانتخابات، وأهم مشكلة بالانتخابات هي القدس وعلينا أن نعمل سوياً لإجراء الانتخابات فيها".

وتابع ناصر: "لا توجد مشاكل إلا وسيتم تذليلها بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية، وسنناقش الكثير من التفاصيل لاحقاً".