الخميس  21 تشرين الثاني 2019
LOGO

200 ألف مقاتل في الشرق الأوسط تحت إمرة سليماني

2019-11-09 02:48:35 PM
200 ألف مقاتل في الشرق الأوسط تحت إمرة سليماني

 

الحدث - جهاد الدين البدوي 

نشر المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية (IISS) في لندن تقريراً يتحدث أن "شبكة" نفوذ إيران في الشرق الأوسط تتزايد، وهناك 200 ألف مقاتل تحت إمرة سليماني حول ميزان القوة "الفعالة" أو غير التقليدية في المنطقة "لصالحها"

وحسب التقرير فإن خبراء من المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية (IISS) أعدوا دراسة استمرت 18 شهراً، استندت إلى العمل الميداني والمقابلات، وتحليل المصادر المفتوحة، وتورد في الدراسة توقعات عن النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط من خلال مجموعة متنوعة من العلاقات المعقدة مع شركاء اقليميين.

لقد أصبحت قدرة طهران على القتال مع فواعل دولية وغير دولية إلى جانب قوتها المركزية لمواجهات جهات أجنبية من القدرات السيادية والقيمة والفعالة التي تعطي الميزة الاستراتيجية لإيران في المنطقة، ويوفر شبكات النفوذ الإيرانية فهماً للكيفية التي تبنى بها إيران هذه القدرة وتعمل بها وتستخدمها.

واستنادًا إلى البحوث الميدانية الأصلية ومعلومات مفتوحة المصدر ومقابلات مع مجموعة من المصادر، يجري المعهد الاستراتيجي مراجعة للأنشطة الإيرانية في المسارح الإقليمية الرئيسة في العراق ولبنان وسوريا واليمن ووصولها إلى البحرين والمملكة العربية السعودية والكويت.

وتهدف شبكات النفوذ الإيرانية إلى اجراء تحليل موضوعي قائم على الحقائق لإبلاغ صانعي السياسات والممارين لها على حد سواء، وتحفيز النقاش حول أهمية استخدام ايران للشركاء الإقليميين في العمق الاستراتيجي الذي تحتله إيران. في وقت يتصاعد فيه التوتر في المنطقة، فإن الدراسة تركز على كيفية زيادة تطوير قدرة إيران على الاستفادة من شركائها، والمخاطر والقيود التي قد تواجهها.

 وقد أعد المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية (IISS) كتاباً من 200 صفحة، يتكون من العديد من الدراسات المعمقة حول قدرة إيران السيادية واستخدامها لشركائها الإقليميين، كما ويوجد فيها 35 من الرسومات الفريدة المتعلقة بشبكات النفوذ الإيرانية والشركاء الإقليميين في المنطقة؛ بالاعتماد على المقابلات والعمل الميداني وتحليل المصادر المفتوحة التي استمرت 18 شهراً، بالإضافة لأكثر من 600 من المراجع التي تدعم التحليل غير المسبوق لمدى النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط.

ويوضح التقرير أنه لم تكن أي دولة نشطة وفعالة كما هي إيران في النزاعات الإقليمية في العصر الحديث.

وقد أتاح المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية (IISS) الفصل الأول ليكون في متناول الجميع، وقد أخذ عنوان: "هدف طهران الاستراتيجي"، وهو استكشف لكيفية قيام إيران بصقل عقيدتها الاستراتيجية منذ نهاية الحرب العراقية الإيرانية، كيف تطورت قدرتها الأمنية والعسكرية لتلبية متطلباتها الجديدة.