الأحد  08 كانون الأول 2019
LOGO

مزارعون إسرائيليون: نحن ننهار ويجب التعامل بيد صارمة مع السلطة الفلسطينية

2019-11-20 10:07:33 AM
مزارعون إسرائيليون: نحن ننهار ويجب التعامل بيد صارمة مع السلطة الفلسطينية
عجول

 

 الحدث الإسرائيلي 

 أعرب رئيس جمعية المزارعين الإسرائيليين واليساري الذي شغل سابقًا منصب عضو في الكنيست نيابة عن ميرتس، آبو فيلان، عن مواقف متشددة ضد الفلسطينيين، مطالبا الحكومة الإسرائيلية بالتعامل بيد صارمة مع السلطة الفلسطينية بسبب مقاطعتها لاستيراد الأبقار من إسرائيل.

وقال آبو فيلان لصحيفة يسرائيل هيوم الصادرة اليوم الاربعاء :" من غير المعقول أن يغلق الفلسطينيون المعابر، بينما تتركها حكومتنا مفتوحة أمامهم لنقل البضائع إلى إسرائيل ، لدى رئيس الحكومة مستودع أدوات كبير لوقف المقاطعة، بدء من إغلاق المعابر وصولا إلى منع دخول الفواكه والخضروات الفلسطينية إلى إسرائيل، وحظر دخول مواد البناء إلى السلطة، أنا أحثه على استخدامها."

وسيشارك آبو فيلان اليوم مع مئات الأشخاص في مظاهرة المزارعين وعائلاتهم، التي ستقام عند الظهر أمام مقر وزارة الأمن في تل أبيب.

ووفقًا لاتحاد المزارعين، يبلغ عدد العائلات المتأثرة بالمقاطعة 2200 أسرة، يعيش معظمها في المناطق الطرفية.

وتقدر الصادرات الإسرائيلية إلى الأراضي الفلسطينية بنحو 850 مليون شيكل سنوياً.

وعبر المزارعون الذين سيتظاهرون اليوم عن غضبهم الشديد مطالبين الحكومة الإسرائيلية باتخاذ يد صارمة ضد السلطة الفلسطينية.

وقال ران جفعون، 25 عامًا، من كفار يهوشواع في مرج بن عامر، وهو مربي مواشي من أبناء الجيل الرابع: "أشعر بالإحباط من هذا الوضع ، لقد جاءت عائلتي إلى المرج لتحقيق الصهيونية ونحن نمضي على طريقها، ولكن نشأ الآن وضع عبثي يقاطع فيه الفلسطينيون المنتجات الإسرائيلية وإسرائيل لا تفعل شيئًا لحمايتنا ، قد يتم إغلاق هذا الفرع".

كما يقول موتي هيرشكو، المزارع من أبناء الجيل الثالث من موشاف شفير في الجنوب، إن :" المقاطعة الفلسطينية تلحق الضرر الشديد به وبأسرته".

ويقول: "يجب بكل بساطة إغلاق المعابر بشكل محكم ، وعدم السماح بالخروج من السلطة ، لا عمال ولا بضائع، ولا شيء ، إذا أغلقوا هم، فنحن أيضا سنغلق أبوابنا ، المواطنون الفلسطينيون يتأثرون أيضًا بالمقاطعة لأن أسعار اللحوم هناك ارتفعت، وتغلق المتاجر هناك".

وقال رئيس جمعية المزارعين الإسرائيليين، مئير تسور: "منذ شهرين، تُركت مئات العائلات بلا مصدر معيشة ، منذ متى تسمح دولة إسرائيل بمرور المقاطعة الفلسطينية لمزارعيها بهذه السهولة؟ الأمر كله هو مسألة تصميم ، نأمل أن يضع شخص ما في الحكومة كل ثقله ويعمل على تغيير سياسة الركود التي مورست في الشهرين الماضيين في مواجهة المقاطعة الفلسطينية".