الأحد  05 تموز 2020
LOGO

آثار المنخفض الجوي الحالي على المحافظات الفلسطينية

2019-12-26 01:43:48 PM
آثار المنخفض الجوي الحالي على المحافظات الفلسطينية
سقوط يافطات

 

الحدث - إسراء أبو عيشة 

في كل عام ومع اقتراب فصل الشتاء نبدأ بمشاهدة صور لانهيارات وخراب العديد من الأبنية والطرقات وبعض مرافق البنية التحتية، ليعود السؤال في كل مرة عن سبب تكرار هذه الحوادث.

توجهت صحيفة الـ"حدث" للدوائر الرسمية للسؤال عن سبب تكرار هذه الحوادث وعن صحة وسلامة البنية التحتية في فلسطين، فأشارت وزارة الحكم المحلي أن علينا بالحديث مع وزارة الأشغال العامة والإسكان، لكن مدير مديرية الأشغال في محافظة رام الله والبيرة رفض التعليق.

وبين الملازم عماد أبو بكر المسؤول عن العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني، أن الدفاع المدني سجل  60 حالة إنقاذ وإطفاء خلال ساعات دخول المنخفض الجوي وحتى صباح اليوم الخميس 26 كانون الأول، ومن بينها 18 حالة إطفاء، و22 حالة تقديم مساعدة للمواطنين، ومن بين هذه الحوادث، كانت سقوط أشجار على الطرقات، وسقوط يافطات، وحادثي سير بالخليل وسلفيت، وحرائق منازل في جنين وبيت لحم نتج عنها إصابتين بحالات اختناق، وكذلك تصريف المياه بسبب الأمطار الغزيرة في خمس حالات، وآخرها مدرسة في طولكرم تم إخلاؤها صباح اليوم من الطالبات بسبب الأمطار التي غمرتها، وكذلك تم التعامل يوم أمس مع مدرسة ابتدائية بمدينة الخليل بسبب انهيار جزئي بالمدرسة نتيجة وجود حفريات بالقرب من المدرسة.

مدرسة في طولكرم غمرتها مياه الامطار

وأوضح، أبو بكر أن هذه هي أبرز الأحداث التي تم التعامل معها وهي عبارة عن تدخلات اعتيادية وطبيعية تم التعامل معها من قبل الدفاع المدني في هذا المنخفض، بالمقارنة مع سرعة الرياح وغزارة الأمطار التي حصلت، حيث وصلت سرعة الرياح 80 كم/ ساعة.

وأشار أبو بكر، إلى أن محافظة طولكرم تعتبر من أكثر المحافظات تأثرا بالمنخفض، خاصة في مخيم طولكرم ودير الغصون، حيث سجلت أعلى التدخلات بما يزيد عن 35 تدخلا، وكانت غالبيتها تصريف مياه وإزالة العوائق من الطرق.

 وأكد أبو بكر لـ"الحدث"، على أن كثيرا من الحوادث "قمنا بتفاديها قبل أن تحدث، حيث قمنا قبل دخول المنخفض بتثبيت العديد من اليافطات الإعلانية، والأعمدة والأشجار يوم أمس وذلك للحد من سقوطها".

وشدد أبو بكر، على ضرورة تثبيت كل ما هو معرض للتطاير بسبب الرياح في بيوتهم ومحالهم التجارية، ويأتي دور الدفاع المدني في تثبيت كل ما هو عرضة للتطاير في الشوارع والأماكن العامة.

وأكد مدير دائرة الأرصاد الجوية المهندس يوسف أبو أسعد لـ"الحدث"، أن تساقط الأمطار سيتواصل خلال الساعات القادمة، وخلال ساعات الليل، حيث ستعبر جبهة هوائية أخرى، أكثر قوة بحيث تنتشر الأمطار لتشمل كافة المناطق.

وأما بعد ساعات عصر يوم غد تقل شدة الأمطار، ويبقى تأثير المنخفض حتى مساء يوم السبت بحيث تكون الأمطار بشكل متفرق.

 وأما يوم الأحد يكون هناك ارتفاع على درجات الحرارة وتصبح الأجواء ما بين صافية إلى غائمة جزئيا.

وبحسب أبو أسعد فإن هناك منخفضا آخر سيؤثر على الأراضي الفلسطينية مع بداية العام المقبل.