الإثنين  24 شباط 2020
LOGO

الأحمد: الرئيس عرفات لم يعف المخيمات من ديون الكهرباء

2020-01-19 12:22:52 PM
الأحمد: الرئيس عرفات لم يعف المخيمات من ديون الكهرباء
عزام الأحمد

 

تصفية شركة كهرباء القدس تصل درجة الخيانة الوطنية

 

الحدث- كرمل إبراهيم

قال عضو اللجنة التنفيذية عزام الأحمد، إن تصفية شركة كهرباء القدس تصل إلى درجة الخيانة الوطنية، حتى لو كانت شركة خاصة 100% فإنه يجب أن نحافظ عليها، فكيف إذا علمنا أنها ليست شركة خاصة؛ حيث تمتلك البلديات 25% وصندوق الاستثمار الفلسطيني 10% من أسهمها.

وأكد الأحمد أن مشكلة الكهرباء أصبحت قضية وطنية تهم كل فلسطيني، لذلك واجهت اللجنة التنفيذية هذه المشكلة بعد أن تفاقمت وشكلت لجنة متابعة من خمسة أعضاء للقاء الأطراف المعنية في هذه المشكلة وخاصة مجلس إدارة شركة الكهرباء والحكومة بشكل خاص.

الرئيس الراحل ياسر عرفات لم يعف المخيمات

وقال عضو اللجنة التنفيذية رئيس لجنة المتابعة الأحمد: "يجب أن لا تستخدم قصة ديون المخيمات بطريقة وكأنها هي الأزمة، والرئيس الراحل ياسر عرفات "أبو عمار" لم يقل (إعفاء المخيمات)، وعندما صدر القرار كنت في الحكومة وشاركت في الاجتماع مع الأخ "أبو عمار" الذي قال: "بسبب الوضع وانتفاضة الأقصى والعمل، الحكومة تدفع عن الاستهلاك المنزلي، وبالتالي المسألة ليست قضية إعفاء وإنما الحكومة تتحمل قيمة الاستهلاك المنزلي من التيار الكهربائي".

استغلت بعض النقاط بطريقة تسيء للمخيمات

وتابع الأحمد: "استغلت بعض النقاط بطريقة تسيء للمخيمات، عندما يقال انتقال مصانع إلى داخل المخيمات هربا من دفع فاتورة الكهرباء وحتى منطق تأجير غرفة أو مخزن لشخص من خارج المخيم، عليه ان يدفع ما يستهلكه من الكهرباء، ولذلك أوصينا مجلس الوزراء،أنه يجب على الحكومة أن تسدد كل الديون على الاستهلاك المنزلي في المخيمات، وحول ذلك أعلن لنا رئيس الوزراء د. محمد اشتية  التزام الحكومة بذلك، كما اقترحنا تشكيل لجنة من دائرة شؤون اللاجئين مع اللجان الشعبية في المخيمات لدراسة الوضع من جديد، وعليها أن تقرر هل يوجد هناك موجب لأن يستمر في أن تتحمل الحكومة المسؤولية وما هو البديل؟.

الكهرباء قضية وطنية

ويؤكد الأحمد، أن مشكلة الكهرباء أصبحت قضية وطنية تهم كل فلسطين.

تباين في وجهات النظر

وقال: "ناقشنا في اللجنة التنفيذية هذه المشكلة بعد أن تفاقمت وشكلت اللجنة التنفيذية لجنة من خمسة أعضاء للقاء الأطراف المعنية في هذه المشكلة وخاصة مجلس إدارة شركة الكهرباء والحكومة بشكل خاص، حيث التقينا كلجنة أكثر من مرة مدير عام الشركة هشام العمري ومجلس إدارة الشركة ورئيس الوزراء د. محمد اشتية في جلسة مطولة وكان هناك تباين في وجهات النظر وفي أكثر من لقاء خرجنا بتقرير خاص باللجنة التنفيذية ".

على الحكومة تسديد ديون الاستهلاك المنزلي في المخيمات

وكانت لجنة المتابعة من أعضاء اللجنة التنفيذية التي تم تشكيلها لمتابعة مشكلة الكهرباء وقضية شركة كهرباء القدس، قدمت توصياتها لرئيس الوزراء د. محمد اشتية ولحكومته تعكس رؤيتها لحل ومعالجة ديون المخيمات والشركة.

وبهذا الصدد قال عضو اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف،  عزام الأحمد: "من بين التوصيات التي قدمتها لجنة المتابعة للحكومة ولرئيس الوزراء، أنه يجب ألا تعرض قضية إعفاء المخيمات على أنها المتسبب في الأزمة، وإنما يوصي بأنه على الحكومة تسديد الديون على الاستهلاك المنزلي في المخيمات، مع دعوة أصحاب المنشآت التجارية والمصانع لعدم استغلال المخيمات، إلى جانب تشكيل لجنة مكونة من دائرة شؤون اللاجئين واللجان الشعبية في المخيمات، تدرس الواقع وتقدم توصيات حول كيفية استمرار تحمل الحكومة لهذه المسؤولية".