الجمعة  30 تشرين الأول 2020
LOGO

فيروس كورونا قد يكون نتاج "هجوم بيولوجي" أمريكي يستهدف إيران والصين

2020-03-08 08:44:23 AM
فيروس كورونا قد يكون نتاج
فايروس "Covid-2019"

 

 الحدث- جهاد الدين البدوي 

 نشر مركز "global research" البحثي تقرير تحدث فيه ان الولايات المتحدة هي السبب الرئيس وراء تفشي فايروس "Covid-2019" الذي ضرب الصين ثم إيران، فيما هدد رئيس الحرس الثوري الإيراني بأن الفيروس سوف يتحول في نهاية المطاف ضد أولئك الذين أطلقوه.

وقد أعلن حسين سلامي: "من الممكن أن يكون هذا الفيروس نتيجة لهجوم بيولوجي شنته أميركا وانتشر في البداية في الصين ثم وصل إلى إيران وبقية العالم".

وتعهد سلامي بأن إيران " ستحارب " الفيروس وحذر من أن المرض "سيعود" إلى الولايات المتحدة إذا كانت واشنطن مسئولة بالفعل عن تفشي المرض.

يتابع المركز: على الرغم من أن نظريات المؤامرة هذه كانت متداولة لفترة من الوقت، ولا يوجد حتى الآن دليل رسمي على أنه يمكن أن تكون صحيحة.

وقال رئيس منظمة الدفاع المدني الايرانية الجنرال غلام رضا جلالي في وقت سابق أن مخاوف وسائل الاعلام من فيروس كورونا الجديد في البلاد تعزز الادعاءات بأن الفيروس هو هجوم بيولوجي على الصين وإيران. وقال إن بعض التقارير تشير إلى أنها قد تكون دولة معادية، بيد أنه أضاف ان شكوكه تتطلب تحقيقاً معملياً ودراسة لجين الفيروس.

وكانت إيران من أشد الدول تضرراً من فايروس "Covid-2019" خارج البر الرئيس للصين حيث نشأ. وحتى يوم الخميس، أبلغت الجمهورية الإسلامية عن 3513 حالة مؤكدة و107 وفيات تعزى إلى ذات الفيروس. ووفقًا لوزير الصحة الإيراني سعيد ناماكي، إن حوالي 15 من الذين توفوا بفيروس كورونا توفوا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقد أغلقت البلاد جميع المدارس والجامعات حتى نهاية السنة التقويمية في البلاد في 20 مارس في محاولة لوقف انتشار الفيروس.

وفى يوم الثلاثاء، أعلنت وسائل الاعلام الرسمية أن رئيس الخدمات الطبية الطارئة في إيران يعالج من الفيروس كورونا. وقد أصيب العديد من المسؤولين الإيرانيين رفيعي المستوى بالمرض بسبب الفيروس. وفي الآونة الأخيرة، ثبتت اصابة 23 برلمانياً بسبب بالفايروس في الجمهورية الإسلامية.

وتوفي عضو "تشخيص مصلحة النظام" بإيران محمد مير محمدي جراء الإصابة بفيروس كورونا الجديد. وتأتي وفاته في أعقاب وفاة إيرانيين بارزين آخرين أصيبا بالفيروس ــ سفير سابق وعضو منتخب حديثاً في البرلمان.