الإثنين  25 أيار 2020
LOGO

آلات نفخ هواء مضرّة.. أطباء التخدير يعلقون على تصنيع أجهزة تنفس اصطناعي فلسطينية

2020-04-05 08:57:56 AM
آلات نفخ هواء مضرّة.. أطباء التخدير يعلقون على تصنيع أجهزة تنفس اصطناعي فلسطينية
جهاز تنفس اصطناعي

الحدث الفلسطيني

نشرت نقابة الأطباء الفلسطينيين توضيحا صدر عن الدكتور وليد الريماوي، رئيس جمعية أطباء التخدير، جاء فيه أن أجهزة التنفس الاصطناعي، التي تم الحديث عن صناعتها، ما هي إلا آلات لنفخ الهواء، ولا يمكن استخدامها لعلاج المرضى، لأنها مضرة.

وأضاف أن أجهزة التنفس الاصطناعي تعجز عن صناعتها العديد من دول العالم لما لها من مواصفات دقيقة  جدا وحساسة حيث تقوم بدور الرئتين والجهاز التنفسي عند المرضى، الذين يعانون من قصور في النفس أو تلف في الرئتين، ولها مواصفات دقيقة جدا.

وجاء في البيان:

بيان صادر عن جمعية أخصائيي التخدير والإنعاش الفلسطينية

اننا في جمعية اطباء التخدير والعناية المركزه و اللجنه العلميه لاطباء التخدير والعناية المركزة في فلسطين نثمن عاليا الجهود المبذوله من المؤسسات الحكوميه وعلى راسها فخامة الرئيس حفظه الله و دولة رئيس الوزراء ووزارة الصحة ممثلة بوزيرة الصحه و القطاع الخاص لما يبذلوه من جهود عاليه و بحرفيه تامه بالتعامل مع هذا الوباء . ونخص بالشكر الجيش الابيض من الاطباء والكوادر الطبيه والاجهزه الامنيه الذين يواصل العمل ليلا ونهارا لحماية هذا الشعب الجبار والصبور اللذي يستحق منا كل جهد وتعب وسهر لحمايته.
اننا نثمن عاليا ما تقوم به بعض الجهات من تصنيع بعض المستلزمات الطبيه كالاقنعه واللباس للاجهزه الطبيه في وقت قصير علما ان هناك دول عظمى بامس الحاجه لها .
ولكن وبعد ان راينا بعض الجهات والافراد يعلنون عن توصلهم لاختراع اجهزة التنفس الصناعي , وبناء اننا كلجنة اختصصاص لهذا الموضوع وجب علينا توضيح الاتي .
ان اجهزة التنفس الصناعي تعجز عن صناعتها العديد من دول العلام لما لها من مواصفات دقيقه جدا و حساسه حيث تقوم بدور الرئتين والجهاز التنفسي عند المرضى اللذين يعانون من قصور في النفس او تلف في الرئتين .فهي تنقل الاوكسوجين الى الرئتين بنسب قابله للتغيير والتعديل حسب حاجة المريض وتتخلص من ثاني اوكسيد الكربون .
ان عمل جهاز التنفس له انماط عديدة حسب وضع المريض , فهناك مرضى غير قادرين على التنفس بشكل كلي , وهناك مرضى يستطيعون التنفس ولكن بحاجه الى مساعده من الجهاز . فجهاز التنفس يستطيع ان يعرف مدى حاجة المريض للمساعده ويقوم ببرمجة نفسه بنفسه حتى لا يؤذي المريض .
كما انها تحتوي على حساسات عالية الدقه والجوده لتتعرف على اي خلل او نقص او زياده في ضغط الهواء و نسب الغازات في الدم , وتعطي انذارا عند حدوث اي تغيير او خلل , ولتعطي اعلى مستوى من السلامه للمرضى
هناك الكثير الكثير من مواصفات هذه الاجهزة اللتي يطول شرحها , وجهات الاختصاص تعرف جيدا كيفية استخدامها بعدة طرق و بناء على احتياج المريض .
اننا ماسمعناه من تصنيع اجهزة تنفس صناعي ما هي الا الات لنفخ الهواء ليس الا , ولا يمكن باي حاله من الاحوال استخدامها للمرضى لايماننا انها تضر ولا تنفع .
اننا مره اخرى نهيب بهذا الجهات للمحاوله و لكن ضمن اسس علمية تضمن سلامة المريض, ونتمنى عليهم صناعه بعض المستلزمات الاخرى ان امكن ودعم المهندسين ذوي الاختصاص لصيانة الكثير من اجهزة التنفس المعطله في مستشفياتنا منذ سنوات وعدم اضاعة الوقت بتصنيع هذه الاجهزه اللتي لن تنفعنا بشيء .
الشكر كل الشكر للطواقم الطبيه والاجهزه الامنيه ولكل شخص غيور على مصلحة الوطن والمواطن . سائلين العلي القدير ان يرفع عنا هذا الوباء وان تبقى فلسطين سالمة قوية بعاصمتها القدس .


رئيس جمعية اطباء التخدير الفلسطينية
دز وليد الريماوي