السبت  08 آب 2020
LOGO

الرئاسة الفلسطينية تدين اختطاف مستوطنين إسرائيليين فتى فلسطينيا وقتله

2014-07-02 10:27:28 AM
الرئاسة الفلسطينية تدين اختطاف مستوطنين إسرائيليين فتى فلسطينيا وقتله
صورة ارشيفية
 
طالبت إسرائيل بالكشف عن الجناة ومحاسبتهم
الحدث- رام الله 
أدانت الرئاسة الفلسطينية خطف مستوطنين إسرائيليين، فتى فلسطينيا، من قرية شعفاط شمالي القدس، فجر اليوم الأربعاء.
وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، في تصريح له اليوم نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية إن "الرئاسة الفلسطينية تدين خطف مستوطنين إسرائيليين للفتى الفلسطيني محمد حسين أبو خضير (١٧ عاماً) من قرية شعفاط شمال القدس، وتطالب بالكشف عن الجناة ومحاسبتهم".
وبحسب الوكالة الفلسطينية فإن سيارة توقفت قبل آذان فجر اليوم بعشر دقائق واختطفت الفتى أبو خضير وانطلقت مسرعة باتجاه تل أبيب دون التمكن من اللحاق بها.
وفي وقت لاحق استدعت الشرطة الإسرائيلية والديّ الفتى للتعرف على جثة محترقة (يعتقد أنها جثة الفتى المختطف) في غابة قرب قرية دير ياسين غربي القدس.
ويعتقد في قرية شعفاط أن المستوطنين اختطفوا الفتى وقتلوه انتقاما لمقتل 3 مستوطنين إسرائيليين جنوبي الضفة الغربية.
وشهدت بلد شعفاط في وقت سابق اليوم اشتباك عشرات الشبان الفلسطينيين مع القوات الإسرائيلية، بعد العثور على جثة يعتقد أنها تعود للفتى المختطف.
وأعلنت إسرائيل رسمياً، الاثنين، العثور على جثث المستوطنين الثلاثة المختفين منذ يوم 12 يونيو/حزيران الماضي، قرب مدينة الخليل، في عملية لم تعلن أية جهة فلسطينية مسؤوليتها عنها، غير أن إسرائيل حملت حركة حماس المسؤولية، واتهمت اثنين من نشطاء الحركة في الخليل (عامر أبو عيشة، ومروان القواسم) بخطف وقتل المستوطنين، وهي الاتهامات التي ترفضها الحركة.

وجرت أمس الثلاثاء مراسم تشييع جثامين المستوطنين الثلاثة في مقابر مستوطنة موديعين (القريبة من رام الله) بحضور رسمي وشعبي إسرائيلي غير مسبوق في الضفة الغربية، بحسب القناة الثانية الإسرائيلية.