الثلاثاء  01 كانون الأول 2020
LOGO

يواجه خطر الموت.. الاحتلال يرفض التعاطي مع مطلب الإفراج عن الأسير ماهر الأخرس

2020-10-09 05:06:09 PM
يواجه خطر الموت.. الاحتلال يرفض التعاطي مع مطلب الإفراج عن الأسير ماهر الأخرس
الأسير ماهر الأخرس وابنته

الحدث ـ محمد بدر

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان إن الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس مصرّ على الإفراج عنه مقابل فك إضرابه المستمر منذ 75 يوما. 

وأكد عدنان أن الأسير الأخرس يرفض التفاوض على أي أساس لا يضمن له الحرية، وأن وضعه الصحي يزداد خطورة، وهو ما يستلزم تكثيف الجهود للإفراج عنه.

وأضاف القيادي عدنان في اتصال مع "الحدث" أن مجموعة من الأسرى المحررين يواصلون اعتصامهم في مقر الصليب الأحمر في جنين رغم الضغوط الممارسة عليهم.

وقال الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى حسن عبد ربه في اتصال مع "الحدث" إن الهيئة تتواصل مع الصليب الأحمر الدولي من أجل الضغط على الاحتلال للإفراج عنه.

وأوضح عبد ربه أن الوضع الصحي للأسير الأخرس يزداد خطورة، ومع ذلك تصر سلطات الاحتلال على الإبقاء على اعتقاله، كما وأصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية في مطلع الشهر الجاري قرارا بعدم الإفراج عنه.

وأصدرت حركة الجهاد اليوم الجمعة بيانا قالت فيه إنها قادرة على الدفاع عن الأسرى في ظل الاعتداءات التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحقهم.

وهدد قياديون في الجهاد باستهداف مستوطنات غلاف غزة إن لم يفرج عن الأسير الأخرس، وقال أمين عام الحركة زياد النخالة إنه يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى في سجونه.

وقال الناطق باسم مؤسسة مهجة القدس المختصة بشؤون الأسرى، محمد الشقاقي، في مقابلة مع "الحدث" إن المفاوضات مع الأسير الأخرس توقفت منذ أيام، ولا يوجد أي تجاوب من قبل الاحتلال لمطلب الإفراج عنه رغم خطورة وضعه الصحي. 

وأضاف الشقاقي أن رسالة صوتية وصلت "المهجة" من الأسير الأخرس، قال فيها إنه بحاجة للإسناد الشعبي والاعتصام في مقرات الصليب الأحمر، لكي يتحمل الأخير مسؤولياته تجاه الأسرى.