الخميس  21 تشرين الأول 2021
LOGO

ألمانيا: خسارة مريرة للمحافظين أمام الاشتراكي الديمقراطي في الانتخابات التشريعية

2021-09-26 11:34:53 PM
ألمانيا: خسارة مريرة للمحافظين أمام الاشتراكي الديمقراطي في الانتخابات التشريعية
ألمانيا

 

الحدث العربي والدولي

اعترف الحزب المسيحي الديمقراطي في ألمانيا، حزب المستشارة أنجيلا ميركل، بالخسارة المريرة في الانتخابات التشريعية.

وقال الأمين العام للحزب الديمقراطي المسيحي بول زيمياك، إن الخسائر في الانتخابات كانت مريرة لكن النتائج متقاربة للغاية وستكون ليلة طويلة.

وأظهرت استطلاعات الرأي للانتخابات الألمانية نتائج متقاربة للحزب الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي، وخصومهم من الحزب الإشتراكي الديمقراطي بحصول كل منهما على نحو 25% من الأصوات.

فيما جاء حزب الخضر في المركز الثالث بحصول مرشحته لمنصب المستشار الألماني على 15% من الأصوات.

وتشير التوقعات إلى أن أحزاب يسار الوسط كان أكبر الفائزين في الانتخابات، حيث ربح الحزب الاشتراكي الديمقراطي 4.5% مقارنة بنتائج الانتخابات الأخيرة في عام 2017، بينما حقق حزب الخضر تقدما بنسبة تزيد عن 6%.

وكانت آخر استطلاعات، أشارت إلى إلى تقدم الاشتراكيين الديمقراطيين بزعامة وزير المالية أولاف شولتز بفارق طفيف بحصوله على 25% من الأصوات، مقابل 22 إلى 24% لمرشح تكتل الاتحاد المسيحي الديمقراطي، الذي يمثل تيار يمين الوسط، أرمين لاشيت.

وفي سياق متصل، لقى الاشتراكيون الديموقراطيون الألمان تقدما طفيفا على المحافظين في الانتخابات التشريعية يوم الاحد، بحسب تقديرات استندت الى نتائج أولية.

وحصد الاشتراكيون الديموقراطيون بزعامة وزير المال ونائب المستشارة المنتهية ولايته أولاف شولتز ما بين 24,9 و25,8 في المئة من الاصوات، مقابل ما بين 24,2 و24,7 في المئة للاتحاد المسيحي الديموقراطي بزعامة أنغيلا ميركل. وحل حزب الخضر في المرتبة الثالثة بحصوله على ما بين 14,7 و14,8 في المئة متقدما على الحزب الليبرالي الذي نال ما بين 11,2 و11,8 في المئة من الاصوات.

واعتبر الاشتراكي الديموقراطي أولاف شولتز أن الناخبين الألمان يريدونه "مستشارا مقبلا".

وبدوره، أكد مرشح المحافظين الالمان لمنصب المستشارية أرميت لاشيت أن الاتحاد المسيحي الديموقراطي يريد تشكيل الحكومة المقبلة رغم تراجع نتائجه في الانتخابات التشريعية التي جرت الاحد، علما أن الحزب الاشتراكي الديموقراطي اعلن بدوره حصوله على تفويض لقيادة مفاوضات التشكيل.

واوضح لاشيت "سنبذل ما في وسعنا لتشكيل حكومة بقيادة الاتحاد" المسيحي الديموقراطي وحليفه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي، لكنه اكد أن المعسكر المحافظ "لا يمكن أن يكون راضيا" عن التراجع الذي تجلى في حصوله على ما بين 24,2 و24,7 في المئة من الاصوات، مقابل ما بين 24,9 و25,8 في المئة للاشتراكيين الديموقراطيين.