السبت  28 أيار 2022
LOGO

لليوم الثالث على التوالي: تواصل اعتداءات شرطة الاحتلال على قرى النقب

2022-01-12 12:21:10 PM
لليوم الثالث على التوالي: تواصل اعتداءات شرطة الاحتلال على قرى النقب
النقب

الحدث- سوار عبد ربه

من على أرض النقب الصامد كما يحب أن يسميه الشيخ أسامة العقبي، وجه الأخير رسالة إلى المحتل على لسان أهالي النقب مفادها أنهم "لن يتركوا أرضهم مهما كلف الثمن وسيعيشون فوقها سعداء وكرماء"، جاءت هذه الكلمات في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها منطقة النقب في الداخل الفلسطيني المحتل منذ أسابيع.

وفي التفاصيل قال العقبي لصحيفة الحدث: " لليوم الثالث على التوالي المعدات الثقيلة التابعة لما يسمى الصندوق القومي الإسرائيلي تغزو أرضنا في قرية الأطرش، معززة بقوات بكامل عتادها وبخيولها وكلابها". مضيفا أنهم يروعون النساء ويبكون الأطفال ويدخلون إلى البيوت كي لا يخرج أهاليها للتصدي لهم بصدورهم العارية.

وأضاف: "هذا الصباح اعتدت شرطة الاحتلال على أهالي قرية الأطرش في منطقة سعوة، وأطلقوا على الأهالي والمتضامنين الكلاب والغاز المسيل للدموع".

وأكد العقبي لصحيفة الحدث أنه رأى أثناء إجراء المقابلة شرطة الاحتلال تتجول بالمنطقة في السيارة التي أسماها "السجن المتنقل" ونفذت عددا اعتقالات، بينما لا يزال عشرات الشبان معتقلين لديهم منذ الأمس.

واقتحمت قوات الاحتلال يوم أمس أراضي الأطرش واعتدت على الأهالي والمتضامنين بما فيهم النساء اللواتي كن يتصدين لجرافات الاحتلال.

ويسعى الاحتلال من خلال أعمال القمع والترهيب إلى مصادرة الأراضي في تلك المنطقة، حيث أوضح الشيخ أسامة أنه يوجد في نقع بئر السبع ست قرى غير معترف فيها مساحتها تمتد إلى 45 ألف دونم، تابعة لعشائر وحمائل وقبائل عربية بدوية فلسطينية تسكن جنوب فلسطين، عددها ما يقارب 30 ألف نسمة، والاحتلال يريد أن يجمع القرى الـ6 في قرية واحدة ليستولي على البقية.

ويوجد في النقب 40 قرية فلسطينية يرفض الاحتلال المصادقة على مخططات تنظيم فيها ويحرمها خدمات الكهرباء والماء وشبكات الطرق.

وأكد العقبي أن السجون والقوة والثكنة العسكرية التي يرونها بأم أعينهم لا تخيفهم، رغم أنهم لا يمتلكون السلاح ولا العتاد، لكنهم يمتلكون الصمود وحق البقاء على أرضهم.

ومن المتوقع أن تجري مظاهرة قطرية أعلنت عنها لجنة المتابعة القطرية، يوم غد على مدخل قرية الأطرش تعزيزا ودعما لصمود أهالي النقب.