الإثنين  04 تموز 2022
LOGO

الشهيد داوود الزبيدي.. أسير محرر وابن شهيدة وشقيق شهيد

2022-05-15 12:25:27 PM
الشهيد داوود الزبيدي.. أسير محرر وابن شهيدة وشقيق شهيد
داوود الزبيدي

متابعة الحدث

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ظهر اليوم الأحد، عن ارتقاء الجريح داوود الزبيدي متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال خلال اقتحامها مخيم جنين الجمعة الماضية.

وكانت مستشفى ابن سينا في مدينة جنين، قد أعلنت إصابة الزبيدي في منطقة البطن، حيث وصفت إصابته بالحرجة، وتم نقله إلى مستشفى "رمبام" نظرا لخطورة وضعه الصحي.

وصباح اليوم، اختطفت قوات الاحتلال الجريح الزبيدي، من المستشفى التي كان يمكث بها قبل أن يعلن عن استشهاده بعد اختطافه بساعات.

والزبيدي (43 عاما)، أسير محرر قضى نحو 12 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي، في اعتقالات متتالية كان آخرها اعتقاله إداريا لـ18 شهرا، وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء.

والشهيد داوود الزبيدي، شقيق الأسير زكريا الزبيدي عضو المجلس الثوري في حركة فتح وأحد أبطال نفق الحرية.

وهو شقيق الشهيد طه الزبيدي الذي ارتقى خلال الانتفاضة الأولى في 6 أبريل 2002، حيث كان واحدا من كوادر سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، كما واستشهدت والدته سميرة الزبيدي خلال اجتياح مخيم جنين في 2002، وهدم الاحتلال منزلهم أكثر من مرة.

وباستشهاد الزبيدي، ارتفع عدد الشهداء في صفوف الحركة الوطنية الأسيرة إلى 228 شهيدا.

وصباح اليوم، اختطفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الزبيدي، من مستشفى "رمبام" في حيفا رغم إصابته الخطيرة.

ونقل الزبيدي، لخطورة إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي الجمعة الماضية، إلى الداخل الفلسطيني المحتل لتلقي العلاج.

ونقلا عن مصادر عائلية، فإن الزبيدي يعاني من إصابة حرجة كان قد أصيب بها في منطقة البطن خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين لاعتقال أحد المطارد من حركة الجهاد الإسلامي محمود الدبعي.

ويوم أمس السبت، اقتحم عضو الكنيست المتطرف "ايتمار بن غفير" المستشفى التي كان يتواجد بها الزبيدي برفقة العشرات من المستوطنين بحماية من قوات الاحتلال.

ونظمت فصائل العمل الوطني والإسلامي وفعاليات مخيم جنين، الليلة الماضية، مسيرة دعم وإسناد للمعتقل الجريح داوود زبيدي، وتنديدا بمحاولة مستوطنين اقتحام غرفته في قسم العناية المكثفة.

وطالبت المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة المعتقل زبيدي، والمعتقلين في سجون الاحتلال الذين يتعرضون لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي.