الأحد  03 تموز 2022
LOGO

التنظيم النقابي يواجه تحديات في غاية الصعوبة تستدعي وضع خطة عمل للتدخل وتطوير الخدمات النقابية

2022-05-22 03:27:33 PM
التنظيم النقابي يواجه تحديات في غاية الصعوبة تستدعي وضع خطة عمل للتدخل وتطوير الخدمات النقابية
جانب من الدورة التدريبية

الحدث المحلي

اجمع نقابيون ونقابيات على ان تنظيم النقابي يواجه تحديات وصعوبات في غاية الصعوبة، ويحتاج لخطط وسياسات تسهم في تعزيز دوره ووظيفته ومكانته في المجتمع بما يحقق أهدافه المرجوة وتعزيز قيم ومبادئ الديمقراطية في كل المستويات، ووضع خطة عمل للتدخل في معالجة الواقع وتطوير الخدمات النقابية .

جاء ذلك خلال الدورة التدريبية التي نظمها واختتم فعالياتها مركز الديمقراطية وحقوق العاملين حول" مهارات التنظيم النقابي"، في قاعة الهلال الاحمر في البيرة باشراف المدربين عمر الطقز وامنه العمري، وبمشاركة 12 نقابية ونقابيا يمثلون نقابات الخياطة، والصناعات الغذائية والزراعية، السكرتاريا والاعمال الادارية، بلدية قباطية، العاملين في جامعة نابلس، الجمعية الخيرية الاسلامية.

وطالب المشاركون بتطوير أشكال الاتصال والتشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني والأهلي، وفتح قنوات للتعاون والتشاركية، وتعزيز الاعلام النقابي المتخصص لزيادة الوعي والتواصل مع القواعد العريضة، اضافة الى وضع آليات لزيادة المشاركة الفاعلة في كل المستويات والهيئات النقابية والقواعد بما يعزز الانسجام والتجانس بالعمل والتكامل وردم الفجوة بين القواعد والقيادات النقابية، وتفويض الصلاحيات وتوسيع المهام والادوار الوظيفية وتقسيم العمل لمشاركة أكبر للأعضاء.

وشدد النقابيون على ضرورة  العمل لزيادة الانتشار النقابي والتوسع بالعمل بما يحقق الأهداف والاستقرار، وزيادة حجم العضوية والانخراط بالعمل النقابي، والاستفادة من المتغيرات والمستجدات بتبني قضايا نقابية تهم القواعد العريضة. فضلا على الاستثمار الأمثل لرأس المال الاجتماعي، والاستفادة من التطور التقني والتكنولوجي، والعالم الرقمي والفضاء الأزرق، لتسليط الضوء على القضايا النقابية وايصال الصوت، وتحقيق المطالب النضالية والمطلبية للتنظيم، والتدريب والتمهير أون لاين، وإدارة الحملات والاعلام الالكترونية ..الخ.

وحث النقابيون وزارة العمل لإصدار قانون التنظيم النقابي، بما يساعد على بناء مؤسسات نقابية متكاملة الأدوار للنهوض بالواقع النقابي والاجتماعي وحماية مصالح الفئات المهمشة والضعيفة والتي تعصف بها المستجدات والمتغيرات.

وبحث النقابيون المشاركون في الدورة تعريف العمل النقابي وأهدافه والهرم النقابي وهيكلية النقابة والنظام الداخلي للنقابة ومواردها المالية، ومؤشرات القيادة الصحيحة، والاجتماعات النقابية وكيفية انعقادها، ومحاضرها، والمؤتمرات النقابية وآلية انعقادها، والاعلام النقابي وكتابة الاخبار الصحفية.

بدورهما قدم المدربان عمر الطقز وامنه العمري عصف ذهني حول مفهوم النقابة واهداف العمل النقابي وعمل نشاط تنشيطي في تشكيل هرم نقابي لتعريف المشاركين بهيكلية النقابة، وقاما بتقسيم المشاركين لمجموعات واطلاعهم بتوجيهات اعداد النظام الداخلي، وتوضيح ونقاش للموارد المالية للنقابة.

واكد المدربان الطقز والعمري، اهمية العمل على تكثيف التوعية حول العمل النقابي، وضرورة توضيح الالية الصحيحة لعقد المؤتمر العام، واهمية معرفة الفرق بين المؤتمر العام والمؤتمر التأسيسي. حيث تماكسابهم مهارات إدارة النقابات العمالية ومهارات التنظيم. هدفت الدورة لتحديد مشاكل التنظيم النقابي، وتقوية القدرة التنظيمية للنشطاء النقابيين والممثلين العماليين، وتعزيز القيادة والعمل الجماعي بين أعضاء النقابات، حيث اعتمدت الدورة على منهج العصف الذهني والنقاش المعمق ومجموعات العمل والتمارين العملية.