الإثنين  26 شباط 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

الرئيس الإسرائيلي يجمع 100 مسؤول في اجتماع طارئ بشأن التطورات الأخيرة

2023-03-06 07:18:00 PM
الرئيس الإسرائيلي يجمع 100 مسؤول في اجتماع طارئ بشأن التطورات الأخيرة
يتسحاق هرتصوغ

 

الحدث الإسرائيلي

دعا الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتصوغ نحو 100 رئيس سلطة محلية في البلاد للتباحث في سبل الخروج من الأزمة الدستورية التي تهدد وحدة المجتمع الإسرائيلي والاقتصاد والديمقراطية.

وقال يتسحاق هرتصوغ: "إننا أقرب من أي وقت مضى إلى إمكانية التوصل إلى مخطط متفق عليه..هناك اتفاقيات وراء الكواليس حول معظم الأشياء..الآن يعتمد الأمر على قيادتنا الوطنية، الائتلاف والمعارضة، التي يؤمل أن تنجح في الارتقاء إلى عظمة اللحظة، بحيث يدركون البديل الرهيب الكامن وراء الباب ويضعون البلد والمواطنين فوق أي اعتبارات أخرى..فليجسدوا هذه اللحظة الدستورية التأسيسية التي نواجهها ويمكننا تحقيقها".

وأوضح أن المخطط الذي يعمل على صياغته "يعطي إجابات للطرفين"، مضيفا: "إنه يشمل تنوع القضاء، وانعكاسا واسعا للمدافعين عن الآراء والمجتمعات، ويضع أسسا دستورية مهمة وتاريخية، ويرسي بنية صحية للتوازن بين السلطات، ويحمي الديمقراطية وحقوق الإنسان بأي ثمن".

ولفت إلى "استقلال النظام القضائي، ودوره في حماية الأقليات بداخلنا، وحماية دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية على أساس مبادئ إعلان الاستقلال".

وجاء في بيان مشترك وقع عليه كل من رئيس حزب "يش عتيد" رئيس الوزراء السابق يائير لابيد، ووزير الدفاع السابق بيني غانتس: "لقد قوبلت كافة محاولاتنا من أجل وحدة إسرائيل بالسحق والرفض..إسرائيل على شفا حالة طوارئ وطنية ونتنياهو يرفض التوقف"..

وأضاف البيان: "إننا نحترم بشدة ونقدر جهود رئيس الدولة للتوصل إلى مفاوضات واتفاقيات واسعة النطاق، ولكن من أجل الوصول إلى مفاوضات نزيهة وفعالة تؤدي إلى الحفاظ على الديمقراطية ووحدة الشعب، يجب على نتنياهو أن يعلن وقفا كاملا وشاملا وحقيقيا للعملية التشريعية. كل المحاولات لاختصار الطريق هي سحق لأي حوار حقيقي".