الجمعة  23 شباط 2024
LOGO
اشترك في خدمة الواتساب

"هيئة الأسرى": أعمال كارثية وغير إنسانية في سجن "عتصيون"

2024-02-12 11:18:22 AM

الحدث للأسرى

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، "إن المعتقلين في سجن "عتصيون" الإسرائيلي يعانون أوضاعا كارثية صعبة للغاية.

وأشارت الهيئة، في بيان صحفي، ووفقا لزيارة طاقمها القانوني، إلى أن المعتقلين الذين يبلغ عددهم 85 يعانون أوضاعا سيئة للغاية، إذ تداهم قوات القمع الغرف بشكل عشوائي وتُخرجهم منها وتفتشهم تفتيشا عاريا، ومن يعترض يُضرب، فيما يطرق السجانون الأبواب بالعصي في الليل، لمنع المعتقلين من النوم، وغيرها من التفاصيل القاسية والمؤلمة. 

ونوهت إلى أنه حرصا على سلامة المعتقلين، ولكي لا تضربهم وتعاقبهم إدارة السجون، تجنبت ذكر أسمائهم.

فنقلت تفاصيل الاعتقال الذي تعرض له المعتقل "ط.ه"، إذ اعتقله من بيته الساعة السادسة صباحا عدد كبير من قوات الجيش، بعد أن تم تكسير مقتنيات منزله والعبث بمحتوياته، وعند مباغتته ورفضه الإجابة عن أي أسئلة انهالوا عليه بالضرب وهو مقيد اليدين ومعصوب العينين،  وخلال عملية اقتياده أُجبر على الجلوس بطريقة صعبة تسبب آلاما داخل الجيب العسكري، وبقي على هذا الحال لمدة 4 ساعات، وعندما طلبوا منه النزول لم يستطع لتخدير قدميه، فقاموا بشده من قيود يديه من الخلف وإسقاطه على الأرض على رأسه، وسحبه بطريقة قاسية حتى تمزق بنطاله، وجُرحت يداه، ليتم إدخاله دون علاج إلى "عتصيون"، حيث ما زال يقبع هناك.

وناشدت الهيئة كل الجهات الدولية المختصة التدخل السريع لإنهاء هذه المعاناة بحقهم، كما طالبت لجنة الصليب الأحمر الدولية، بالتدخل الفوري والعاجل لحماية معتقلينا داخل سجون الاحتلال.

يُذكر أن "مركز توقيف عتصيون" يقع في جنوب الضفة الغربية، وهو مقام على أراضٍ شمال محافظة الخليل، ضمن تجمع مستعمرات "غوش عتصيون"، ويُدرج ضمن أسوأ مراكز التوقيف الأسوأ في العالم.