الثلاثاء  04 تشرين الأول 2022
LOGO

5 أشياء غريبة تحدث في الدوري الإسباني

2015-12-21 11:44:01 PM
5 أشياء غريبة تحدث في الدوري الإسباني
ميسي و رونالدو !

الحدث - وكالات

موسم مثير في معطياته، متقلب في نتائجه، يشهد تنافس قوي على قمته، إنه باختصار الدوري الاسباني موسم 2015-2016، البطولة التي تناوب على تصدرها أكثر من فريق في بداية الموسم وشهدت العديد من المفاجآت والحقائق الغريبة التي لم نعهدها في المواسم القليلة الماضية.

 

1- ميسي ورونالدو ليسا في صدارة الهدافين!

يبدو أنه سيكون أول موسم منذ 20082009 لا نشاهد فيه ليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو على قمة هدافي الدوري الاسباني، كلا اللاعبين ليسا في أفضل أحوالهم الفنية بل أن زملائهم يتفوقون عليهم من ناحية تسجيل الأهداف كعدد أو كمعدل. ظاهرة ربما تنبأ بولادة حقبة جديدة في تاريخ الليجا.

 

2- ديبوريتفو لاكورونا ينافس على البطاقات الأوروبية

برشلونة الفريق الذي لا يقهر في عام 2015 فاجأنا بخسارته النقاط بطريقة غريبة أمام ديبورتيفو لاكورونا، الفريق الضيف سجل هدفين في الدقائق الأخيرة أمام البرسا وخطف منه نقطة التعادل.

 

المثير في قصة ديبورتيفو ليس تعادله أمام برشلونة فحسب بل في تسلقه سلم الترتيب ليصبح من أبرز المنافسين على التأهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، الديبور أنهى الموسم الماضي في المراكز المتدنية وأنقذته النقطة التي حصل عليه بعطف من برشلونة في الجولة الأخيرة من الهبوط إلى مصاف أندية الدرجة الثانية.

 

3- ملقا يعذب الكبار ويفشل في التفوق على الصغار!

فريق أندلسي عجيب، أرهق برشلونة في كامب نو وخسر أمامه بهدف نظيف وكاد أن يخطف نقطة التعادل، أرهق الريال وخطف منه نقطة التعادل من عقر داره سانتياجو برنابيو، هزم أتلتيكو مدريد رفيق البرسا بالصدارة بهدف نظيف. في الوقت ذاته تلقى الهزائم من غرناطة، خيخون، بيتيس وخيتافي!

 

4- فالنسيا ضعيف وإشبيلية غير مقنع

الفريق الذي تحول مع المدرب نونو سانتو إلى أحد أقوى الفرق في الدوري الاسباني وكان قريب من خطف المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا قبل أن يقنع بالمركز الرابع تحول إلى متلقي الضربات في الموسم الحالي. الخفافيش حققوا 5 انتصارات فقط في 16 جولة لينتموا إلى فرق وسط الترتيب. فالنسيا يعتبر أكثر الأندية التي أنفقت لبناء فريق منافس في الدوري الاسباني خلف ثلاثي المقدمة.

 

إشبيلية هو الآخر لم يكن مقنعاً، بدلاً من التطور واكتساب المزيد من الخبرة مع مدربه أوناي إيمري وجد الفريق نفسه رهناً للتخبط والعشوائية والنتائج السيئة. رغم ذلك حقق الفريق الأندلسي الفوز على ريال مدريد وبرشلونة!

 

5- ريال مدريد يتلقى أكبر هزيمة في الكلاسيكو ثم يحقق أكبر انتصار منذ 55 عام!

لا يوجد شك بأن الهزيمة التي تعرض لها الريال في الكلاسيكو تعتبر ظاهرة لا تتكرر كثيراً في مواجهات الفريقين كونها حدثت في ملعب سانتياجو برنابيو. الريال لم تتوقف نتائجه الغريبة بل واصل ليحقق أكبر انتصار في تاريخ الدوري الاسباني بتسجيل 10 أهداف منذ عام 1960 وكان ضد رايو فاييكانو أمس الأحد.