الأحد  14 آب 2022
LOGO

"هيومن رايتس" تدين إعدام أحد عناصر "القسام" في غزة

2016-02-08 02:27:12 PM
القسام

 

الحدث - وكالات 

 

دانت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، المدافعة عن حقوق الانسان، يوم الإثنين إعدام أحد عناصر "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" في قطاع غزة.


وكانت "كتائب القسام" أعلنت، الاحد، "إعدام أحد عناصرها بناء على حكم أصدرته بحقه محكمة عسكرية تابعة للكتائب".

وقالت في بيان إن العضو في "الكتائب" محمود رشدي اشتيوي أعدم "لتجاوزاته السلوكية والأخلاقية التي اقر بها"، من دون ذكر اي تفاصيل حول تلك الاتهامات. إلا أن مصادر فلسطينية أوضحت ان اشتيوي دين بالتخابر مع الإحتلال الإسرائيلي.

وقالت مسؤولة "هيومن رايتس ووتش" في الأراضي المحتلة ساري باشي، إن "عملية الإعدام تشكل مرادفاً للتعذيب والقمع والإعدامات التعسفية"، مضيفة أنه "اذا كانت حماس مهتمة فعلاً بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، فعليها معاقبة ومنع موت اي فلسطيني بموجب اجراءات وحشية مجردة من كل مظاهر القانون والعدالة".

وشهد قطاع غزة إصدار أحكام إعدام بتهمة التخابر مع العدو من جانب محاكم مدنية او عسكرية، إلا أنها المرة الاولى التي تعلن فيها "كتائب القسام" إعدام أحد عناصرها.

وكانت مهمة اشتيوي الإشراف على الانفاق التي كانت تستخدم لتخزين الأسلحة وتنفيذ هجمات ضد الاحتلال.

(أ ف ب)