السبت  23 كانون الثاني 2021
LOGO

متحدث بإسم نتنياهو: الامم المتحدة تبني مدارس "لتمجيد الارهاب"

2016-12-14 10:33:06 PM
متحدث بإسم نتنياهو: الامم المتحدة تبني مدارس
الأمم المتحدة تمول مدارس في غزة - أرشيفية

 

الحدث- سكاي نيوز

 

أثار تلميح متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، إلى استخدام مدرسة جديدة أقيمت في قطاع غزة بتمويل من الأمم المتحدة "لتمجيد الإرهاب"، غضبا شديدا لدى مسؤولي المنظمة الدولية.

 

وأوفير جندلمان كان نشر تغريدة على تويتر مرفقة بـ3 صور يظهر فيها أطفال يحملون أسلحة مزيفة، وصورة أخرى عن وضع حجر الأساس لبناء مدرسة جمال عبد الناصر في غزة بتمويل من الأمم المتحدة.

 

وكتب جندلمان في تغريدة باللغة العربية "هكذا يحتفلون بغزة بافتتاح مدرسة بتمويل دولي: التلاميذ يحملون البنادق. أين الإدانة من قبل منظمات حقوق الطفل؟".

 

ثم قال في تغريدة باللغة الإنجليزية "تم بناء هذه المدرسة من قبل برنامج الأمم المتحدة الانمائي ويونيسف. الرسالة واضحة: الأطفال يمجدون الإرهاب".

 

وردت الأمم المتحدة على لسان أحد مسؤوليها، روبرتو فالينت، الذي قال إنه لا يوجد أي علاقة بين الصور مع البنادق المزيفة والمدرسة الجديدة، مؤكدا أن الصور تعود إلى عام 2013 وتم التقاطها في مدرسة لم يتم تمويلها من المنظمة.

 

كما كتب روبرت بايبر، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، في تغريدة على موقع تويتر الأربعاء "أشعر بالفزع من هذه الافتراءات ضد الأمم المتحدة".

 

وأضاف بايبر "لا يمكن احتمال مثل هذه المعلومات الخاطئة من قبل حكومة ضد يونيسف وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي"، مشيرا إلى أن بناء المدرسة الجديدة في قطاع غزة بدأ لتوه.