الإثنين  14 تشرين الأول 2019
LOGO

في الذكرى الثالثة والثلاثين لرحيل معين بسيسو!

2017-01-23 12:12:41 PM
في الذكرى الثالثة والثلاثين لرحيل معين بسيسو!
معين بسيسو

 

اختارت الحدث 

 

معين بسيسو شاعر فلسطيني من مواليد غزة في ١٩٢٦، أنهى تعليمه فيها عام ١٩٤٨، وبدأ ينشر كتاباته في مجلة "الحرية" في يافا، وفيها نشر أولى قصائده في ١٩٤٦، ثم التحق في ١٩٤٨ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وتخرج في قسم الصحافة ١٩٥٢، وانخرط في العمل الوطنى، وعمل في الصحافة والتدريس، وفى ٢٧ يناير ١٩٥٢ نشر ديوانه الأول "المعركة"، وتعرض للاعتقال في مصر مرتين الأولى من ١٩٥٥ إلى ١٩٥٧ والثانية من ١٩٥٩ إلى ١٩٦٣.

 

 

كان معين شيوعياً فلسطينياً، وصار أميناً عاماً للحزب الشيوعى الفلسطينى في غزة، وفى ١٩٨٨ عندما توحد الشيوعيون الفلسطينيون في حزبهم الموحد أعلن بسيسو ذلك من على منبر المجلس الوطنى الفلسطينى، الذي عقد بالجزائر حينها، وظل «معين» عضوا باللجنة المركزية للحزب حتى وفاته.

 

 من أعماله الشعرية المسافر والمعركة (أول دواوينه الشعرية)، والأردن على الصليب، وقصائد مصريّة بالاشتراك، وفلسطين في القلب، ومارد من السنابل، والأشجار تموت واقفة، وكرّاسة فلسطين، وقصائد على زجاج النوافذ، وجئت لأدعوك باسمك، والآن خذى جسدى كيساً من رمل، والقصيدة (وهى قصيدة طويلة)، وآخر القراصنة من العصافير، وحينما تُمطر الأحجار، وقد توفى إثر نوبة قلبية في أحد فنادق مدينة لندن "زي النهارده »" فى ٢٣ يناير ١٩٨٤.