الثلاثاء  13 نيسان 2021
LOGO

نتنياهو: حكومة التوافق الفلسطينية ضد السلام ومع الإرهاب ومنحها الشرعية خطأ

2014-06-03 00:00:00
نتنياهو: حكومة التوافق الفلسطينية ضد السلام ومع الإرهاب ومنحها الشرعية خطأ
صورة ارشيفية

الحدث

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء، أن حكومة التوافق الوطني الفلسطينية التي أدت اليمين القانونية أمس، "ضد السلام ومع الإرهاب ولذلك منحها الشرعية يعتبر خطأ".
وقال نتنياهو في اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، اليوم، إن "حكومة التوافق التي تدعمها حماس تشكل خطوة فلسطينية ضد السلام ومع الإرهاب ولذلك منحها الشرعية يعتبر خطأ".
وأضاف نتنياهو، وفقا لما نقل عنه المتحدث باسمه عوفير جندلمان في تغريدات على (تويتر) ، " لا دولة في أوروبا كانت تقبل إشراك تنظيم إرهابي في حكومتها"، في إشارة إلى حماس التي تعتبرها إسرائيل "تنظيم إرهابي".
من جانبها قالت وزارة الخارجية الفرنسية في تغريدات على حسابها في (تويتر) اليوم إن "الإعلان عن تشكيل حكومة وفاق وطني تحت سلطة الرئيس عباس (محمود عباس) هو الخطوة الأولى نحو تنفيذ اتفاق المصالحة المبرم في 23 أبريل الماضي".
وأضافت وزارة الخارجية الفرنسية: " فرنسا مستعدة على العمل مع حكومة السلطة الفلسطينية ما دامت ترفض اللجوء إلى العنف، وتسعى لصالح مسار السلام وتحترم الاتفاقيات المبرمة".
 وصوتت اللجنة الوزارية لشؤون الأمن القومي في الحكومة الإسرائيلية بالإجماع، مساء أمس الاثنين، لصالح عدم إجراء أي مفاوضات سلام مع حكومة فلسطينية تشارك بها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
وفي 23 أبريل/ نيسان الماضي، وقّع وفد فصائلي من منظمة التحرير الفلسطينية، بتكليف من عباس، اتفاقاً في غزة مع حركة "حماس"، يقضي بإنهاء الانقسام الفلسطيني، وتشكيل حكومة توافقية في غضون 5 أسابيع، يتبعها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.
وردا على هذه الخطوة أعلنت إسرائيل تعليق المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، إذ تعتبر تل أبيب "حماس"، "حركة إرهابية".
ولا تجري الحكومات الفلسطينية مفاوضات مع إسرائيل باعتبار أن المفاوضات هي حصرا من مسؤولية منظمة التحرير الفلسطينية، التي وقعت اتفاقية أوسلو مع إسرائيل عام 1993، وتأسست بموجبها السلطة الوطنية الفلسطينية.