الأحد  28 شباط 2021
LOGO

متابعة الحدث | تفاصيل جديدة في قضية وقف تميم الداري

2018-02-11 03:45:47 PM
متابعة الحدث | تفاصيل جديدة في قضية وقف تميم الداري
كنيسة المسكوب المقامة على وقف تميم الداري في مدينة الخليل (تصوير: راشد وادي)

 

الحدث- علاء صبيحات

 

في سياق تطورات وقف تميم الداري في مدينة الخليل، أجّلت محكمة العدل العليا للمرة الثامنة النطق بالحكم في قضية وقف تميم الداري أو ما يعرف بقضية المسكوب للمرة الثامنة على التوالي خلال جلسة عقدت يوم الإثنين الماضي، حتى يوم 20/آذار المقبل كمهلة جديدة، لأن النيابة العامة لم تجلب البيّنات للقاضي.

وقف تميم الداري المكون من 71 دونما والمؤجّر للروس في السابق بمقابل مادي، مُنح للبعثة الروسية دون مقابل بقرارين أولهما قرار الاستملاك من مجلس الوزراء وثانيهما الوهب للبعثة الروسية الصادر عن الرئيس الفلسطيني، وكلاهما مخالفان للقانون.

وحول التطورات داخل أروقة المحاكم، قال الناطق الإعلامي باسم حراك آل تميم د.إبراهيم التميمي لـ"الحدث" إن محكمة العدل العليا الفلسطينية كانت قد عقدت جلستها يوم الغثنين الماضي كما كان يفترض ومن ثم أجّل القاضي النطق بالحكم مرة أخرى على غرار المرات السبع السابقة.

وأوضح التميمي أنه كان من المفترض أن تجلب النيابة العامة البيّنات معها إلى المحكمة لكنهم قالوا للقاضي إنه لا زالوا يجمعون بها.

واعتبر التميمي أن الأمر هو مماطلة فقط إذ أنه لا يوجد أي بينة أو دليل بحسب إدعائه تستطيع النيابة العامة جلبها لأن الأوراق التي بأيدي آل تميم في الخليل تبرهن أن القضية محسومة كما وصف الناطق باسم الحراك الأمر.

وأكّد التميمي أن هذا التأجيل هو التأجيل الثامن بسبب البيّنات، وبناء على ذلك نفّذ وجهاء الخليل وممثلوا آل تميم وقفة احتجاجية أمام محكمة العدل العليا الإثنين الماضي أثناء عقد جلسة المحكمة للنظر في القضيتين المرفوعتين ضد السلطة الفلسطينية والرئاسة الفلسطينية.

وقد قدم وجهاء آل تميم خلال انعقاد جلسة المحكمة عرائض تحمل تواقيع أكثر من ثمانين ألف مواطن من أهالي الخليل تتضمن رفض محاولة استملاك أرض الوقف وما تبعها من هبة رئيس السلطة للمسكوب الروس.