الثلاثاء  27 تشرين الأول 2020
LOGO

قيادي في الجهاد: ما حدث في القدس وغزة أمس هو ضمان للاستسلام العربي

2018-05-15 12:07:57 PM
قيادي في الجهاد: ما حدث في القدس وغزة أمس هو ضمان للاستسلام العربي
حركة الجهاد الإسلامي (أرشيفية)

الحدث - سجود عاصي

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي، إن ما يحدث في القدس من نقل السفارة والمجزرة التي ارتكبت في قطاع غزة، ما هو إلا ضمان واطمئنان للاستسلام العربي واستغلال للتحالفات العربية مع أمريكا وإسرائيل.

ودعا الهندي، السلطة الفلسطينية إلى ضرورة إعلان موقف عملي من المجزرة الإسرائيلية في غزة، وعدم الإكتفاء بالتنديد والكلمات الفارغة التي ليس لها أي قيمة، وذلك برفع العقوبات التي فرضتها السلطة الفلسطينية على القطاع، وبناء استراتيجية وطنية تضم الكل الفلسطيني.

موجها كلمته للرئيس الفلسطيني بأنه لا يوجد هناك أي شرعية فلسطينية أو مصداقية في ظل ضياع القدس، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني شعبا حيا بالإرادة والإيمان العميق بالقضية الفلسطينية، وسينتصر في النهاية لأنه لا يعتمد على أحد

كما وطالب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس تبني مشروعا وطنيا موحدا ضد "العدو" الذي يريد أن يستغل التردد الكبير في مواقف السلطة لكي يبني من القدس عاصمة "لإسرائيل".

وقال الهندي في حديث إذاعي لراديو صوت القدس، إن الشهداء الفلسطينيين الذين ارتقو خلال المجازر الإسرائيلية من بينها مجزرة أمس في غزة، هم من يصنعون التاريخ الفلسطيني

وأكد الهندي، على أن تاريخ الشعب الفلسطيني وتاريخ الأمة وتاريخ القدس مصنوع من دماء الشهداء.

وكانت الصحة الفلسطينية حتى اللحظة، قد أعلنت عن 61 شهيدا فقط منذ صباح الأمس إضافة إلى أكثر من 2500 جريح.